Accessibility links

واشنطن تدعو العراق لحماية المنشآت الأميركية من الميليشيات الموالية لإيران


جنود أميركيون في محيط السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد

دعت الولايات المتحدة الأحد، العراق إلى حماية المنشآت الدبلوماسيّة الأميركيّة، بعد أن طالت ثلاثة صواريخ السفارة الأميركيّة في بغداد.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة في بيان "ندعو حكومة العراق إلى الوفاء بالتزاماتها لحماية منشآتنا الدبلوماسية".

وأضاف "منذ سبتمبر وقع أكثر من 14 هجوما من جانب إيران والميليشيات المدعومة إيرانيًّا ضدّ موظفين أميركيين في العراق".

وتابع المتحدث "لا يزال الوضع الأمني متوترا، وما زالت الجماعات المسلحة المدعومة من إيران تُشكل تهديدا. لذلك، نبقى يقظين".

وأفادت شبكة "سي أن أن" الإخبارية نقلا عن مسؤول أميركي، في وقت سابق الأحد، أن أحد صواريخ الكاتيوشا التي أطلقت على المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد، سقط على كافيتريا في مجمع السفارة الأميركية.

ونقلت صحيفة واشنطن إكزامينير عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون قولهم إن ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت داخل مجمع السفارة، في حين سقط حوالي خمسة صواريخ أخرى في محيطها. وأضافت نقلا عن المسؤولين أن الصاروخ أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

وكانت خلية الإعلام الأمني العراقية أعلنت في وقت سابق الأحد، سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء من دون وقوع خسائر أو أضرار.

ودان رئيس الوزراء العراقي المستقيل، عادل عبد المهدي، الأحد تعرض السفارة الأميركية لهجوم جديد بالصواريخ، وأكدا التزام الحكومة بحماية جميع البعثات الدبلوماسية واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للقيام بذلك.

وتكررت في الآونة الأخيرة الهجمات على المنطقة الخضراء بالقذائف والصواريخ من دون وقوع أضرار.

وقُتل متظاهران بالرّصاص الحيّ في العراق خلال مواجهات بين محتجّين والقوّات الأمنيّة في العاصمة وجنوبها الأحد، في وقتٍ أصيب شخص واحد على الأقلّ بجروح بسقوط ثلاثة صواريخ على السفارة الأميركيّة داخل المنطقة الخضراء الشديدة التّحصين في بغداد.

ويُطالب المتظاهرون منذ الأوّل من أكتوبر، بإصلاحات سياسيّة عميقة. واجتاح هؤلاء مجدّداً الشوارع والساحات في بغداد ومدن عدّة في جنوب البلاد كانوا أخرجوا منها السبت.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG