Accessibility links

واشنطن تدعو إلى التهدئة في ليبيا


القوات التاعبة للمشير خليفة حفتر في طريقها إلى طرابلس

أكدت مصادر أميركية، طلبت عدم ذكر اسمها، لـ"موقع الحرة" موقف واشنطن الداعي إلى وقف التصعيد العسكري في ليبيا.

وكانت الولايات المتحدة أصدرت بالشراكة مع بريطانيا وفرنسا وإيطاليا والإمارات بيانا الخميس دعت فيه "جميع الأطراف" في ليبيا إلى خفض "التوتّرات فوراً".

وقالت الدول الخمس في بيان مشترك نشرته وزارة الخارجية الأميركيّة "في هذا الوقت الحسّاس من العمليّة الانتقاليّة في ليبيا، فإنّ التحرّكات العسكريّة والتهديدات بإجراءات أحاديّة لا تُهدّد سوى بإغراق ليبيا مجدّداً في الفوضى".

واكتفت السفارة الأميركية في ليبيا على تويتر بإعادة تغريد دعوة الأمم المتحدة إلى ضبط النفس.

ومن جانبهم، دعا وزراء خارجية الدول الصناعية السبع الكبرى الجمعة إلى "وقف فوريّ لكلّ التحركات العسكرية نحو طرابلس".

والدول السبع هي الولايات المتّحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا واليابان.

وقال الوزراء المجتمعون في دينار في شمال غرب فرنسا في بيان مشترك "نحضّ كل الأطراف المعنية على وقف فوري لكل الأنشطة والتحرّكات العسكرية نحو طرابلس".

وشدّد وزراء الخارجية على أنّه "لا يوجد حلّ عسكري للصراع الليبي"، وأكّدوا أنّهم "يعارضون أيّ عمل عسكري في ليبيا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG