Accessibility links

البشير يحظر التظاهر وواشنطن تدعو لاحترام الحريات


تظاهرة سابقة فرقتها الشرطة السودانية بالقوة في العاصمة الخرطوم_أرشيف

حظر الرئيس السوداني عمر البشير الاثنين التجمعات والاحتجاجات في أوامر طوارئ أصدرها وهو يواجه أطول اضطرابات ضد الحكومة في حكمه المستمر منذ 30 عاما.

وفي بيان أصدره القصر الرئاسي، أعلن البشير أيضا حظر توزيع وتخزين وبيع ونقل المحروقات والسلع المدعومة خارج القنوات الرسمية وتنظيم التعامل بالنقد الأجنبي وتحديد ضوابط خروج النقد والذهب عبر الموانئ والمعابر.

ودعت الولايات المتحدة والدول الأوروبية في مجلس الأمن من جانبها حكومة السودان إلى احترام الحريات الأساسية في البلاد واحترام الحق في التظاهر والتجمع وإنهاء أعمال القمع في حق المحتجين في أنحاء البلاد.

وأعرب مندوب الولايات المتحدة جوناثان كوهين في جلسة لمجلس الأمن عن القلق من إعلان الرئيس عمر البشير حالة الطوارئ في البلاد، مشددا على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات بحق المتظاهرين.

وقال كوهين إن الولايات المتحدة تواصل مراقبة الوضع لتقويم نتائج إعلان البشير حالة الطوارئ، مشددا على الحاجة إلى إيجاد ظروف مواتية لعملية سياسية شاملة في السودان تلبي التطلعات المشروعة للسودانيين تؤدي إلى السلام والديمقراطية.

من جانبه رد السفير السوداني في الأمم المتحدة عمر دهب بمطالبة أعضاء مجلس الأمن بعدم تناول الشأن الداخلي السوداني في جلسة مخصصة لبحث الوضع في دارفور.

وأشار الى أنه سيبلغ الأمين العام للأمم المتحدة رسميا بإعلان حالة الطوارىء في البلاد.

XS
SM
MD
LG