Accessibility links

واشنطن تدين الاستخدام "المروع والشنيع" للقوة ضد المتظاهرين في الناصرية


جانب من مراسم جنازة في النجف لأحد الضحايا الذين قتلوا خلال الاحتجاجات في الناصرية

دانت الولايات المتحدة، الاثنين، الاستخدام "المروع والشنيع" للقوة ضد المتظاهرين في جنوب العراق.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي للشرق الأوسط ديفيد شينكر للصحفيين إن "استخدام القوة المفرطة خلال عطلة نهاية الأسبوع في الناصرية كان مروعا وشنيعا".

وأضاف "ندعو الحكومة العراقية إلى التحقيق ومحاسبة أولئك الذين يحاولون أن يكمموا بوحشية أفواه المتظاهرين السلميين".

وقتل أكثر من 40 متظاهرا في مدينة الناصرية يومي الجمعة والسبت الماضيين، وفقا لمصادر طبية وأمنية.

ورغم القمع تواصلت التظاهرات في الناصرية، عاصمة محافظة ذي قار المعروفة بتقاليدها العشائرية. وتدخلت العشائر، بعد إقالة قائد عسكري أرسل من بغداد للسيطرة على التظاهرات، لدعم قوات الأمن منعا لوقوع فوضى، فساعدت في تأمين تجمع المحتجين وسط المدينة.

ويشهد العراق منذ شهرين تظاهرات غير مسبوقة ضد الحكومة، أسفر الرد العنيف للسلطات عليها عن سقوط أكثر من 420 قتيلا وإصابة الآلاف بجروح في العاصمة بغداد ومناطق في جنوب البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG