Accessibility links

واشنطن تستدعي مسؤولا أفغانيا للاحتجاج: التهجم على زلماي خليل زاد يقوض العلاقات


المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد

استدعى وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هايل مستشار الأمن القومي الأفغاني حمدالله مهيب، الموجود في واشنطن، للإعلان عن رفض الولايات المتحدة للتعليقات المنسوبة له، والتي انتقد فيها المقاربة الأميركية للمصالحة في أفغانستان.

وذكر بيان صادر عن نائب المتحدث باسم الخارجية روبرت بالادينو أن وكيل الوزارة ديفيد هايل شدد على المساعدة والدعم المقدمين من الولايات المتحدة إلى أفغانستان، وعبر عن الالتزام باستقرار الحكومة الأفغانية ومشاركتها بشكل تام في العملية السلمية.

وذكّر هايل مستشار الأمن القومي الأفغاني بأن الممثل الأميركي الخاص إلى المصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد يمثل وزير الخارجية وأن التهجم عليه يعني التهجم على وزارة الخارجية ويؤدي فقط إلى تقويض العلاقات الثنائية وعملية السلام.

وكان مستشار الأمن القومي الأفغاني قد أعلن من العاصمة الأميركية أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعمل على تنحي الرئيس الأفغاني واستبداله بحكومة يرأسها الممثل الأميركي الخاص زلماي خليل زاد وهو من أصل أفغاني.

واتهم المسؤول الأفغاني خليل زاد بأنه لا يعرف كيف يفاوض وبأنه توصل إلى اتفاق مع طالبان لسحب 12 ألف عنصر من القوات الأميركية من أفغانستان.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG