Accessibility links

واشنطن تستضيف مباحثات بشأن سد النهضة في 6 نوفمبر


سد النهضة الإثيوبي تحت الإنشاء، 26 سبتمبر 2019

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن الادارة الأميركية وجهت الدعوة لمصر وإثيوبيا والسودان في السادس من نوفمبر في وجود ممثلي الإدارة الأميركية للتباحث حول كسر جمود المفاوضات الجارية حول سد النهضة.

وقال شكري في مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني هايكو ماس إن مصر بعد مفاوضات طويلة ممتدة رأت أنه من الأهمية اللجوء وفقا لاتفاق المبادئ إلى وسيط يستطيع أن يقرب من وجهات النظر يستطيع أن يقرب من وجهات النظر ويطرح ما يعد اتفاقا منصفا وعادلا ويحقق مصالح الدول الثلاث بقدر متساو.

واتفق رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس خلال لقاء على هامش القمة الروسية الافريقية في سوتشي، على مواصلة التفاوض لحل خلافهما حول سد النهضة الذي تبنيه اثيوبيا على النيل، بحسب الرئاسة المصرية.

وتشعر مصر بالقلق من أن السد الضخم سيقلل من تدفق مياه النيل بشدة وينتهك "حقوقها التاريخية" بموجب معاهدات تعود الى عقود.

وقالت أديس أبابا إن السد الذي تبلغ كلفته أربعة مليارات دولار سيبدأ بتوليد الطاقة بحلول نهاية عام 2020، وسيبدأ تشغيله بالكامل بحلول عام 2022.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG