Accessibility links

واشنطن تعاقب "كيانات إيرانية مرتبطة بانتشار أسلحة الدمار الشامل"


طائرة تابعة لخطوط "ماهان" الإيرانية

فرضت الولايات المتحدة، الأربعاء، عقوبات مالية جديدة ضد ثلاثة كيانات إيرانية مرتبطة بانتشار أسلحة الدمار الشامل، وثمانية كيانات أخرى ساعدت في تهريب الأسلحة من إيران إلى اليمن.

وأعلنت وزارة الخارجية عن فرض عقوبات مالية جديدة ضد شبكة إيرانية للنقل البحري برئاسة رجل الأعمال عبد الحسين خضري، المتهم بنقل أسلحة سرا إلى الحوثيين في اليمن.

كما شددت واشنطن العقوبات المفروضة على شركة الخطوط الجوية الإيرانية "ماهان إير" للطيران، بموجب الأمر التنفيذي 13382، الذي يستهدف الدول الناشطة في نشر أسلحة الدمار الشامل.

كما اتهم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في مؤتمر صحفي الأربعاء، الشركة بأنها كانت تنقل أسلحة من إيران إلى اليمن.

وصرحت الخارجية الأميركية أن هذه العقوبات يجب أن تكون بمثابة تحذير من أن التعامل مع شركات IRISL أو E-Sail أو Mahan Air ينطوي على مخاطر المساهمة في برامج إيران الحساسة.

وأعلن وزير الخزانة، ستيفن منوتشين، في بيان، أن "النظام الإيراني يستخدم طيرانه وقطاعه للنقل البحري لإمداد حلفائه الإرهابيين في المنطقة بالأسلحة، مساهما بصورة مباشرة في الأزمتين الإنسانيتين المدمرتين في سوريا واليمن".

وتقضي العقوبات بتجميد أي أموال للأفراد والشركات المستهدفين في الولايات المتحدة ومنعهم من التعامل مع مواطنين أميركيين، ما يحرمهم من منفذ إلى النظام المالي الأميركي.

وكان بومبيو قد قال، في المؤتمر الصحفي، إن الولايات المتحدة ستستمر في تشديد العقوبات على إيران لحملها على تغيير سياساتها العدائية، وللحد من طموحها النووي.

وقال بومبيو "تحدثت مع نظيري الصيني في عطلتي الأسبوع الماضي، هناك حملة ضغط قصوى من جانبنا على إيران، ونتأكد أن كل دولة تلتزم بالعقوبات التي فرضناها عليها، والصين ليست استثناء... طلبنا منهم ألا يشتروا النفط الخام الإيراني".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG