Accessibility links

مسؤول أميركي يعلق على زيارة الأسد لطهران


بشار الأسد

قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية لـ “قناة الحرة" الاثنين إن إيران "تواصل دعم نظام بشار الأسد الوحشي وتطيل أمد الصراع الذي أدى إلى مقتل حوالي نصف مليون سوري وهجر الملايين".

وأضاف أن إيران "تدعم نظام الأسد حتى عندما يرتكب الأعمال الوحشية ضد شعبه واستخدام الأسلحة الكيميائية".

وأشار المسؤول الأميركي على أن "إيران تقدم الأسلحة والمال والتدريب وتدخل مقاتلين أجانب إلى سوريا وأرسلت أعضاء من الحرس الثوري الإيراني ليشاركوا بشكل مباشر في العمليات العسكرية".

وأكد أن الدعم الذي تلقاه نظام الأسد وما يزال من إيران "جعله يتجنب السعي إلى نهاية بناءة ومتفاوض عليها للنزاع".

وأوضح أن "إيران بدلا من أن تساعد الشعب السوري على التوحد ضد التطرف وداعش، فإنها تواصل دعم نظام يعامل الشعب السوري بوحشية".

وحذر من أن الأمر يؤدي "فقط إلى نمو المتطرفين الذين سمح لهم نظام الأسد ولداعش وآخرين بالازدهار داخل سوريا وتوسيع انتشارهم".

والتقى الأسد الاثنين في طهران المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي ونظيره حسن روحاني، في زيارة هي الأولى إلى إيران، أبرز داعميه، منذ اندلاع النزاع في سوريا قبل نحو ثماني سنوات.

وأوردت حسابات الرئاسة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي أن الأسد أجرى "زيارة عمل اليوم إلى العاصمة الإيرانية طهران"، تخللها محادثات مع كل من خامنئي وروحاني.

XS
SM
MD
LG