Accessibility links

واشنطن تفاوض الصين وتهاجم هواوي


شركة هواوي للهواتف المحمولة

حذر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من أن بلاده لن تستطيع أن تكون شريكة لدول تستخدم أنظمة من شركة "هواوي" الصينية أو تتعامل معها.

وقال بومبيو إن على الدول في أوروبا وغيرها أن تدرك مخاطر استخدام معدات الاتصالات التي تصنعها "هواوي".

وأضاف أنه إذا اختارت دولة استخدام معدات الشركة ووضعتها في بعض أنظمة المعلومات المهمة لدى الولايات المتحدة، فإن واشنطن لن تشاركها المعلومات، ولن تعرض المعلومات الأميركية للخطر.

يأتي ذلك فيما استأنف كبار المسؤولين الأميركيين والصينيين الخميس بواشنطن جولة اللحظة الأخيرة في مفاوضاتهما التجارية، وذلك سعيا الى التوصل إلى اتفاق بعد أشهر من التوتر والتهديدات.

وغرد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع افتتاح جولة المفاوضات الخميس، منتقدا حجب تكنولوجيا الجيل الخامس (5 جي) "الأكثر تقدما"، في ما بدا إشارة إلى أكبر شركات العالم في هذا المجال الصينية "هواوي".

والخميس التقى ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير المالية ستيفن منوشين مع نائب رئيس الوزراء والموفد التجاري الصيني ليو هي في مبنى قرب البيت الأبيض.

ورفض المسؤولون الرد على أسئلة الصحافيين بشأن ما إذا تم إحراز تقدم في المفاوضات.

وقال وزير الزراعة الأميركي سوني بيرديو إن "المشكلة الكبرى هي الإصلاحات الهيكلية المتعلقة بحماية حقوق الملكية الفكرية وتطبيق إجراءاتها".

وأضاف "أعتقد انه اذا تمكنّا من الحصول على تطمينات بأن الصين تأخذ على محمل الجد مسألة الملكية الفكرية فسيكون بإمكاننا النظر في انعاش المبادلات الزراعية بين البلدين".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG