Accessibility links

واشنطن تقرر استرجاع 100 مليون دولار من حكومة كابول


جنود أميركيون وأفغان قرب السفارة الأميركية في كابل

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن واشنطن سوف تسترد مئة مليون دولار كانت مخصصة لمشروع طاقة في أفغانستان، معللا القرار بمستويات فساد غير مقبولة داخل الحكومة الأفغانية.

وشدد بومبيو في بيان شديد اللهجة، الخميس، على ضرورة تحلي مؤسسات وقادة الحكومة الأفغانية بالشفافية والمسؤولية أمام الشعب الأفغاني، مضيفا "إننا نقف ضد أولئك الذين يستغلون مواقعهم في السلطة لحرمان الشعب الأفغاني من فوائد المساعدات الأجنبية ومستقبل أكثر ازدهارا".

وتابع "يمكن لدافعي الضرائب الأميركيين والشعب الأفغاني الاعتماد على الولايات المتحدة للتصرف عندما نرى سوء استخدام الأموال المخصصة للمساعدات".

وأكد من جهة أخرى، أن الولايات المتحدة رغم ذلك ستكمل المشروع الضخم الذي يشمل خمس محطات طاقة فرعية وخطوط نقل هائلة جنوبي أفغانستان.

وأردف أن الإدارة الأميركية لن تنفق التمويل عبر حكومة الرئيس الأفغاني أشرف غني، منحيا باللائمة على "عجز الحكومة الأفغانية عن إدارة موارد الحكومة الأميركية بشفافية".

ويأتي بيان بومبيو في أعقاب بيان سابق، من وزير الخارجية الأميركي أيضا دعا فيه إلى "انتخابات رئاسية تتمتع بالموثوقية والشفافية"، عندما يتوجه الأفغان إلى صناديق الاقتراع في 28 سبتمبر الجاري.

وشابت الانتخابات الرئاسية الأفغانية 2014 مزاعم تزوير واسع كما حدث في الانتخابات البرلمانية التي أجريت العام الماضي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG