Accessibility links

صحيفة: واشنطن تلوح بعقوبات على مصر بسبب أسلحة روسية


الصفقة قد تعرقل حصول مصر على المساعدات الأمنية من واشنطن.

حذرت الولايات المتحدة الأميركية مصر من احتمال فرض عقوبات عليها في حال قررت القاهرة المضي قدما في صفقة شراء طائرات حربية روسية، وفقا لما أفادت به صحيفة "وول ستريت جورنال".

وأوضحت الصحيفة أن التحذير جاء في رسالة، الأربعاء، من وزير الخارجية مايك بومبو ووزير الدفاع مارك إسبر، حثا فيها وزير الدفاع المصري على إلغاء صفقة لشراء مقاتلات سو-35 الروسية.

وأشارت الرسالة، بحسب الصحيفة، إلى أن مصر تخاطر بالتعرض لعقوبات بموجب قانون أميركي يمنع شراء المعدات العسكرية الروسية.

كما حذرت الرسالة المسؤولين المصريين من أن صفقات الأسلحة الكبرى مع روسيا ستعقّد حصول مصر على المساعدات الأمنية من واشنطن أو حتى توقيع صفقات سلاح معها.

وقد قدمت الولايات الأميركية لمصر مساعدات عسكرية واقتصادية في العقود الأخيرة، تقدر قيمتها بالمليارات، بما في ذلك مبيعات طائرات أف-16 النفاثة ومروحيات هجومية وغيرها من الأسلحة.

وأوضحت الصحيفة أن الرسالة أرسلت عقب وصول وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى القاهرة لإجراء محادثات حول التعاون العسكري.

وكانت مصر، في إطار سعيها لتعزيز تحالفها العسكري مع روسيا، وقعت على اتفاق بقيمة ملياري دولار للحصول على أكثر من 20 من مقاتلات سو 35.

ونقلت الصحيفة أن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية حذروا بدورهم قائد القوات الجوية المصرية شخصيا من العواقب المحتملة لإتمام الصفقة، وفقا لما ذكره مسؤول إداري.

الإدارة الأميركية ترفض التعليق

وفي تصريح للحرة، رفض مسؤول بالإدارة التعليق على ما وصفها بـ"وثائق مسربة مزعومة"، لكنه أكد أن الولايات المتحدة تحث جميع الحلفاء والشركاء على التخلي عن المعاملات مع قطاعات الدفاع والاستخبارات الروسية التي من المحتمل أن تجلب العقوبات.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على أي دولة تقوم بـ"تبادلات ضخمة" مع روسيا أو إيران أو كوريا الشمالية.

وينص قانون "كاتسا" أن على وزير الخارجية الأميركي اختيار خمس عقوبات من 12 متاحة وفرضها على الجهة التي خرقت القانون، وتم استخدامه ضد الصين في 2018 لشرائها معدات عسكرية من روسيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG