Accessibility links

واشنطن تندد بـ"استغلال" موسكو للنزاع في ليبيا


مدرعة مدمرة تابعة لقوات حفتر

ندد وفد أميركي خلال اجتماع مع المشير خليفة حفتر بـ"استغلال" روسيا للنزاع في ليبيا، حسبما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية.

وقالت الوزارة في بيان الاثنين إن مسؤولين أميركيين كبارا ناقشوا مع حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، في 24 نوفمبر "الخطوات الواجب اتخاذها للتوصل إلى وقف للأعمال القتالية وإلى تسوية سياسية للنزاع".

وخلال هذا الاجتماع، عبر الوفد الأميركي الذي ضم خصوصا السفير الأميركي في ليبيا ريتشارد نورلاند، عن "قلقه البالغ إزاء استغلال روسيا للنزاع على حساب الشعب الليبي".

وقالت وزارة الخارجية إن "المسؤولين أكدوا أن الولايات المتحدة تدعم بالكامل سيادة ليبيا وسلامتها الإقليمية".

وخلال لقاء وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد في 22 نوفمبر، تناقش الجانبان حول الوجود الروسي في ليبيا والحاجة الملحة لخفض التصعيد، واللجوء للحل السياسي.

ونفت روسيا مؤخرا تقارير عن وصول نحو 200 من المرتزقة في الأشهر المنصرمة إلى ليبيا حيث تحوم شبهات حول دعم موسكو قوات المشير حفتر، من خلال مقاتلي شركة روسية خاصة تدعى "فاغنر" ورئيسها صديق شخصي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، التقى مسؤولون أميركيون في العاصمة واشنطن وفدا من حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، كان على رأسه كلا من وزير الخارجية محمد سيالة ووزير الداخلية فتحي باشاغا.

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يصاف وزير الخارجية الليبي في حكومة الوفاق محمد سيالة
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يصاف وزير الخارجية الليبي في حكومة الوفاق محمد سيالة

ودعت الولايات المتحدة في بيان مشترك نشرته وزارة الخارجية الأميركية في 14 نوفمبر الجاري، ما يعرف بـ"الجيش الوطني الليبي"، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، إلى إنهاء هجومه على العاصمة طرابلس، معتبرة أن ذلك سيؤدي إلى تسهيل المزيد من التعاون بين الولايات المتحدة وليبيا.

XS
SM
MD
LG