Accessibility links

واشنطن تنفي سحب متعاقدين من قاعدة بلد


طائرة أف-16 في قاعدة بلد الجوية شمال بغداد

نفت القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية السبت الأنباء التي تحدثت عن عزم الولايات المتحدة سحب متعاقدين أميركيين من قاعدة بلد الجوية شمال بغداد.

وقال مدير الحماية في القيادة الكولونيل كيفين ووكر في تغريدة إن "الادعاءات بشأن سحب المتعاقدين أو أي مواطن أميركي من قاعدة بلد الجوية غير صحيحة".

وأضاف ووكر أن "العمليات في قاعدة بلد الجوية تسير بشكل طبيعي، ولا توجد خطط في هذا الوقت لإجلاء أي فرد من القاعدة".

وأكد المسؤول الأميركي أنه "يتم دائما تقييم سلامة وأمن جميع موظفي القوة الجوية الأميركية وأولئك الذين يقدمون الخدمات لها، وفي حالة وجود تهديدات متزايدة، ستتخذ القوات الجوية الأميركية تدابير إضافية لتوفير الحماية اللازمة".

وكانت ثلاثة مصادر عسكرية عراقية قالت لرويترز الجمعة إن القوات الأميركية تُعد لإجلاء مئات الموظفين العاملين في لوكهيد مارتن وساليبورت غلوبال من قاعدة بلد الجوية شمال بغداد وذلك بسبب "تهديدات أمنية محتملة".

واستُهدفت قاعدة بلد الجوية، التي تستضيف قوات أميركية وتعد الأكبر في العراق، بثلاث قذائف مورتر الأسبوع الماضي لم تسفر عن أي إصابات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن الخبير الأمني هشام الهاشمي رجح في مقابلة سابقة مع "موقع الحرة"، أن تكون "جماعات عقائدية مرتبطة بإيران هي من نفذت تلك الهجمات على خلفية الصراع الدائر بين طهران والولايات المتحدة في المنطقة".

XS
SM
MD
LG