Accessibility links

تهديد إيراني 'وشيك' يدفع واشنطن لسحب موظفيها غير الأساسيين في العراق


جندي أميركي في هيلوكبتر تنقله من السفارة الأميركية في بغداد إلى مطار بغداد الدولي

قال مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء إن إجراءات سحب موظفين أميركيين من العراق سببها وجود "تهديدات مباشرة" من قبل مجموعات عراقية موالية لإيران.

وأوضح المسؤولون أن التهديدات جاءت من مجموعات "مثل عصائب أهل الحق وحزب الله العراقي والحرس الثوري الإيراني".

وأكد المسؤول أن للولايات المتحدة "حق الدفاع عن النفس" في السفارة بالعراق، وكقوات أميركية في البلد.

وأشار إلى إجراء مشاورات مع الحكومة العراقية بشأن التهديدات، وقال إن من مسؤولية الدولة المضيفة حماية الأميركيين.

وأكد المسؤولون على عدم وجود "رغبة لدى الإدارة (الأميركية) ولا اهتمام بأي حرب مع إيران".

وكانت السفارة الأميركية في بغداد قالت في وقت سابق الأربعاء إن وزارة الخارجية أمرت بسحب الموظفين غير الضروريين من كل من السفارة والقنصلية في أربيل.

وأشار المسؤولون بالخارجية الأميركية إلى أن تهديد إيران لـ "مصالحنا ومصالح حلفائنا في كل أنحاء المنطقة" استدعى كذلك إصدار السفارة الأميركية في بيروت تحذيراً أمنيا للرعايا الأميركيين.

وشدد المسؤولون على أن إيران ستخضع للمحاسبة "على أي عمل يقوم به وكلاؤها في المنطقة".

وقال مسؤول في الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة تنتظر إعلان نتائج التحقيقات التي تجريها الإمارات والسعودية بشأن الاعتداء على ناقلات النفط في الإمارات وخط الأنابيب في السعودية.

XS
SM
MD
LG