Accessibility links

واشنطن: عاصفة تختمر في حكومة مادورو


لاجئون فنزويليون ينتظرون أدوارهم على باب ملجأ مخصص لهم في كولومبيا

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا الأربعاء أنه يدرس "كافة الخيارات" بشأن فنزويلا، مشيرا إلى أن الرئيس الفنزويلي المطعون بشرعيته نيكولاس مادورو ارتكب "خطأ فظيعا" بمنعه المساعدات الإنسانية الدولية من دخول بلاده التي تعيش وضعا "حزينا جدا".

وقال ترامب من مكتبه البيضاوي لدى استقباله نظيره الكولومبي ايفان ديوك "هناك حلول عدة وخيارات عدة. ونحن ندرس كل الخيارات".

وردا على سؤال حول ما اذا كانت لديه "خطة بديلة" في حال تمسك مادورو بالسلطة، قال ترامب "لدي على الدوام خطط بي وسي ودي واي واف".

من جانبه، قال مبعوث الإدارة الأميركية الخاص إلى فنزويلا، إليوت أبرامز، إنه يعتقد أن الضغط الدولي المتزايد سيؤدي في النهاية إلى الإطاحة بمادورو.

ولم يتنبأ أبرامز بموعد تنحي مادورو، لكنه قال إن "عاصفة تختمر" داخل حكومته، مشيرا إلى أن الزعيم الفنزويلي "لن يكون قادرا على الصمود لفترة أطول".

وأدلى أبرامز بشهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأربعاء، بعد نحو شهر من اعتراف الولايات المتحدة بزعيم المعارضة خوان غويدو كرئيس مؤقت.

وقال أبرامز للمشرعين إن العقوبات النفطية الأميركية قد تتسبب في انخفاض إنتاج النفط الى النصف بنهاية العام.

وكشف أبرامز أوجها جديدة من المخاطر التي أصبح يشكلها دعم روسيا وإيران والصين وتركيا لنظام مادورو، و تفاقم ظاهرة تجارة وتهريب المخدرات والاتجار بالبشر والعصابات المسلحة في فنزويلا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG