Accessibility links

واشنطن ملتزمة بدعم الشعب العراقي.. وتحذر من مصدر "الإرهاب الرئيسي"


طلاب جامعيون في البصرة خلال مظاهرة ضد الحكومة

قال جوي هود نائب وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، الأربعاء، إن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني هو مصدر الإرهاب الرئيسي، متهما إياه بالضغط على سياسيين في العراق.

وأضاف المسؤول الأميركي في إفادة خلال جلسة في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ تناقش الوضع في العراق ولبنان، أن "مصدر الإرهاب الإيراني الرئيسي قاسم سليماني قيل إنه كان خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، في بغداد وكان يقابل ويهدد ويضغط على سياسيين".

وأكد أن إدارة الرئيس دونالد ترامب ملتزمة بدعم الشعب العراقي ولن تتردد في فرض عقوبات على من يقوم بقمعه ونهب أمواله.

وأردف قائلا "لا نزال شركاء صامدين مع الشعب العراقي"، مضيفا "علاقاتنا مع العراقيين لا تزال مهمة بالنسبة للمصالح الأمنية الأميركية والعراق دولة ذات سيادة وشريك ديمقراطي للولايات المتحدة".

وأوضح هود أن الولايات المتحدة قدمت أكثر من ملياري دولار من المساعدات للشعب العراقي.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للسلطة والتيارات والأحزاب السياسية والدينية المتهمة بالفساد في العراق قبل أكثر من شهرين، كانت لسليماني زيارات متكررة لهذا البلد حيث شارك في اجتماعات مع مسؤولين.

ودأب النظام الإيراني، الذي أدرك أن المظاهرات العراقية تهدد مصالحه ونفوذه وهيمنته على البلاد، على محاولات وأد الحراك الشعبي بالطرق والوسائل كافة.

وكشفت وثائق سرية إيرانية تم تسريبها من أرشيف المراسلات الاستخباراتية التابعة للنظام في طهران في الآونة الأخيرة، أن الحرس الثوري وخاصة فيلق القدس، يحدد سياسات إيران في العراق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG