Accessibility links

والد ميغان ماركل ينتقد قرار تخلي ابنته عن الواجبات الملكية


توماس ماركل رفقة ابنته ميغان

انتقد والد ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، بشدة قرار الزوج التخلي عن التزاماتهما الملكية والعيش كمواطنين عاديين.

وفاجأ توماس ماركل، 75عاما، الجميع عند ظهوره في برنامج تلفزيوني في بريطانيا، عبر فيه عن عدم تحدثه لابنته وصهره منذ 2018.

وقال توماس: "لا أعتقد أن ابنتي ترغب في رؤيتي مجددا، ربما حتى آخر أيام عمري".

ثم تابع غاضبا "لقد قالت لي إنها تود رعايتي عندما أبلغ سنا متقدمة ها أنا الآن وقد تقدمت في العمر.. فأين هي؟".

توماس قال في سياق متصل إنه استغرب لقرار ابنته وزوجها التخلي عن الحياة الأميريكة.

والد ميركل وصف قرار ابنته وزوجها بـ "المخيب للعائلة الملكية" ثم ذهب بعيدا ووصف ابنته بأنها "حولت العائلة الملكية إلى ما يشبه متجر وولمارت بتاج".

يذكر أن توماس ماركل يستعد للشهادة ضد ابنته أمام المحكمة العليا بلندن في قضيتها ضد إحدى الصحف.

وعاتب الرجل ابنته قائلا: "كل فتاة تحلم بأن تصبح أميرة، ها هي بلغت حلمها، فلماذا تدمره؟".

توماس أكد أن ابنته لن تقبل في الاجتماع به مجددا بعدما انتقدها في أكثر من وسيلة إعلامية، إذ كشف أنها عاتبته على انتقاده لقراراتها و"إحراجها".

وذكر أنها طلبت منه التوقف عن إجراء مقابلات صحفية والكف عن الحديث عن "أسرار العائلة".

ويعيش ماركل في المكسيك، منذ أن تقاعد عن عمله كمساعد في الإنتاج السنيمائي في هوليوود الأميركية.

وفاجأ الزوجان هاري وميغان، العائلة المالكة، والعالم، بإعلانهما بداية الشهر الحالي تخليهما عن مهامهما الملكية لقضاء المزيد من الوقت في أميركا الشمالية، و"العمل على أن يصبحا مستقلين ماديا"، وذلك بعد تقارير عدة تحدثت عن توتر داخل القصر الملكي وعدم انسجام داخل العائلة بعد انضمام ميغان إليها.

وقال الزوجان إن هذا العام سيشكل فترة انتقالية نحو الحياة الجديدة التي وعدا بمزيد من التفاصيل بشأنها في وقت لاحق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG