Accessibility links

وجدت جثثهم في إفريقيا الوسطى.. من قتل الصحافيين الروس؟


الصحافيون الثلاثة

قالت مؤسسة إخبارية إلكترونية روسية الثلاثاء إن ثلاثة صحافيين روس قتلوا في جمهورية إفريقيا الوسطى خلال ما وصفته السلطات المحلية بكمين نصبه لهم مهاجمون مجهولون.

وقالت مؤسسة "انفستجيشن كونترول سنتر TsUR" الإخبارية الروسية على فيسبوك إن هؤلاء الصحافيين الثلاثة كانوا في مهمة في جمهورية إفريقيا الوسطى. وعرفتهم على أنهم أورهان جمال وألكسندر راستورجوييف وكيريل رادشينكو.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان أنه تم العثور على ثلاثة قتلى يحملون أوراق هوية الصحافيين وتم نقل جثامينهم إلى العاصمة بانجي.

وقال مصدر أمني في شرطة إفريقيا الوسطى إن المراسلين عثر عليهم مقتولين بعدما اختطفوا من قبل عشرة رجال.

وقال مصدر آخر من شرطة إفريقيا الوسطى إن الحادث حسب المعطيات الأولية كان جريمة هدفها السرقة.

ونشرت "TsUR" العديد من التحقيقات حول اتهامات فساد مزعومة أبطالها حاشية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

مجموعة فاجنر

جنود روس - صورة أرشيفية
جنود روس - صورة أرشيفية

​وقالت المؤسسة إن الصحافيين كانوا يجرون تحقيقا بشأن أنشطة ما يطلق عليها اسم مجموعة فاجنر وهي منظمة لمتعاقدين عسكريين من جهات خاصة قامت، وذلك حسبما قال أشخاص على صلة بالمجموعة لرويترز، بمهام قتالية سرية باسم الكرملين في شرق أوكرانيا وسورية.

وذكرت وسائل إعلام محلية ودولية أن فاجنر تعمل في إفريقيا الوسطى منذ تسليم روسيا أسلحة خفيفة لقوات الأمن هناك هذا العام وإرسالها مئات من المدربين العسكريين والمدنيين لتدريبهم.

وتنفي السلطات الروسية تنفيذ المتعاقدين من جماعة فاجنر أوامرها، بحسب رويترز.

الصحافيون الثلاثة

1- أورهان جمال (51 عاما): غطى العديد من النزاعات العسكرية حول العالم، وجرح في ليبيا عام 2011، كما نشر كتابا في 2008 عن الحروب بين روسيا وجورجيا.

2- ألكسندر راستورغويف (47 عاما): مخرج أفلام وثائقية بارز، كان أحد ثلاثة مخرجين رشحوا لجائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم وثائقي في 2013.

3- كيريل رادشينكو (33 عاما): مصور صحافي غطى انتخابات الشيشان في آذار/مارس الماضي.

XS
SM
MD
LG