Accessibility links

"وداعا عروس كربلاء".. ناشطون ينعون مسعفة عراقية


هدى خضير

نعى ناشطون عراقيون عبر مواقع التواصل المسعفة الشابة هدى خضير (23 عاما) التي شاركت في مظاهرات كربلاء ضد الطبقة الحاكمة.

وفي حين قال مقربون من الراحلة أن خضير توفت نتيجة أزمة صحية، قال ذكر موقع "رووداو" أن المسعفة تعرضت لرصاص مجهولين عند مغادرتها ساحة التظاهر في كربلاء.

وتفاعل مغردون مع وفاة خضير، التي ساهمت في علاج مصابين خلال احتجاجات كربلاء.

وبالتزامن مع الاحتجاجات المستمرة في المدن العراقية، عُثر على جثث نشطاء في عدد من المدن العراقية، واحتُجز عشرات المتظاهرين والناشطين لفترات متفاوتة على أيدي مسلحين قيل إنهم كانوا يرتدون الزي العسكري، إلا أن السلطات لم تتمكن من تحديد هوياتهم، حسب قولها.

وتعرض ناشطون في بغداد وأماكن أخرى بالفعل لتهديدات وعمليات خطف وقتل، يقولون إنها محاولات لمنعهم من التظاهر.

ودعا تقرير خاص بالتظاهرات، صادر عن بعثة الأمم المتحدة في العراق، السلطات إلى وقف استهداف المتظاهرين وملاحقة المتورطين بذلك.

وحملت البعثة "جهة مجهولة ثالثة"، و"كيانات مسلحة"، و"خارجين عن القانون" و"مفسدين" مسؤولية "القتل المتعمد والخطف والاحتجاز التعسفي".

وقتل في الاحتجاجات التي تطالب بـ"إسقاط النظام" في العراق، ما يقارب 460 شخصا وأصيب أكثر من 20 ألفا بجروح حتى اليوم.


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG