Accessibility links

وزراء: العبور الآمن للسفن في "هرمز" أولوية قصوى لأوروبا


ستينا إمبيرو

اتصل وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت الأحد بنظيريه الفرنسي جان ايف لودريان والألماني هايكو ماس "من أجل البحث في الاحتجاز غير الشرعي" من جانب إيران لناقلة النفط التي ترفع علم بريطانيا، حسب ما أفادت وزارة الخارجية البريطانية.

وقالت الوزارة في بيان إن الوزراء "اتفقوا على أن العبور الآمن للسفن في مضيق هرمز هو أولوية قصوى بالنسبة إلى الدول الأوروبية، على أن يتم في الوقت نفسه تجنب أي تصعيد محتمل في المنطقة".

واحتجز الحرس الثوري الإيراني الجمعة في مضيق هرمز الناقلة "ستينا إيمبيرو" التي تعود إلى مالك سفن سويدي وترفع علم بريطانيا.

واستدعت وزارة الخارجية البريطانية القائم بالأعمال الإيراني على خلفية احتجاز ناقلة النفط، ونصحت لندن السفن البريطانية بالبقاء "خارج منطقة" مضيق هرمز "لفترة مؤقتة".

ودعت فرنسا وألمانيا السبت السلطات الإيرانية إلى الإفراج دون تأخير عن الناقلة، فيما رأت برلين أن احتجازها يشكل "تصعيدا إضافيا لوضع متوتر أصلا"، وذلك بعدما نددت واشنطن بما اعتبرته "تصعيدا للعنف" من جانب طهران.

XS
SM
MD
LG