Accessibility links

وزيرة مصرية تتحدث عن التقطيع.. وفيديو إشارة التهديد يثير موجة غضب


نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج

"أي حد يقول كلمة بره على بلدنا يحصله إيه؟.. يتقطع"، هكذا وصفت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم عبد الشهيد، وهي تشير بيدها على رقبتها بعلامة النحر، ما أثار الجدل حول تعامل السلطات المصرية مع المعارضين وإحياء قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر العام الماضي.

وأدلت الوزيرة المصرية بحديثها في حفل في كندا، التي تزوها حاليا، أمام عدد من الحضور الذين استقبل بعضهم حديثها بالتصفيق والتهليل.

وقالت الوزيرة في المقطع المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي: "معندناش غير بلد واحدة غير مصر، مصر اللي بتضمنا كلنا ومهما تغربنا ومهما رحنا ومهما جينا (سافرنا) بتفضل البلد دي في قلبنا ومنستحملش عليها أي كلمة بره (في الخارج)، وأي حد يقول كلمة بره على بلدنا يحصله إيه؟.. يتقطع".

وفيما شبهها البعض بالحاكمين السعوديين واستهدافهم لمنتقديهم خارجا، أيدها آخرون "كلامها صحيح.. الذبح للخونة".

وطالب البعض بتوصيل الفيديو للسلطات الكندية واتهام الوزيرة بالتحريض والإرهاب للمعارضين في الخارج.

في المقابل، أشارت مصادر في وزارة الهجرة المصرية، نقلا عن وسائل إعلام، إلى أن حديث الوزيرة تم تأويله بطريقة خاطئة.

ومنذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة عام 2013، زجت السلطات المصرية بآلاف المناوئين الإسلاميين وكذلك عشرات من النشطاء الليبراليين والصحفيين في السجون.

وتقبع مصر في المركز 163 على مؤشر حرية الصحافة ضمن 180 دولة شملهم تقرير منظمة مراسلون بلا حدود.

XS
SM
MD
LG