Accessibility links

وزيرة فرنسية تحذر إيطاليا


علما إيطاليا وفرنسا على مبنى بالعاصمة الإيطالية روما - أرشيف

أعربت وزيرة شؤون أوروبا في فرنسا ناتالي لويسو عن أملها في أن تدرك إيطاليا "الرسالة" بعد استدعاء السفير الفرنسي في روما هذا الأسبوع، في أكبر نزاع دبلوماسي بين دول الاتحاد الأوروبي منذ الحرب العالمية الثانية.

ويبدو أن السبب الرئيسي في الأزمة هو اجتماع نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو بالقرب من باريس مع أعضاء في حركة السترات الصفراء، وهي حركة فرنسية مناهضة للحكومة تسعى في الوقت الراهن للحصول على مقاعد في البرلمان الأوروبي.

وحذرت الوزيرة لويسو من أنه إذا كان دي مايو "يأمل في تشكيل تحالف مع السترات الصفراء من أجل الانتخابات الأوروبية فسوف يجدنا حجر عثرة في طريقه".

وقال مسؤولون فرنسيون إن استدعاء السفير كريستيان ماسيت جاء نتيجة "لهجمات غير مبررة" من الحكومة الإيطالية الشعبوية التي انتقدت سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

XS
SM
MD
LG