Accessibility links

بومبيو: سنواصل الحرب على داعش


بومبيو: سنسحق داعش
الرجاء الانتظار
تضمين

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:00:50 0:00

بومبيو: سنسحق داعش

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس إن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من سوريا وستواصل المعركة ضد تنظيم داعش.

وأكد بومبيو في خطاب ألقاه في الجامعة الأميركية في القاهرة أن "قيادات سابقة لم تقدر خطر التشدد في الشرق الأوسط"، وأضاف "لقد أسأنا تقدير وحسشية التشدد الإسلامي".

وأضاف أن "الولايات المتحدة خلال 24 شهرا في عهد الرئيس دونالد ترامب أكدت على دورها كقوة خير في المنطقة" و"واجهت الحقيقة القبيحة للإسلام المتشدد".

وأكد أن الولايات المتحدة ستستمر في قتال داعش وتدعم مصر في مكافحة الإرهاب.

شاهد خطاب بومبيو:

وفي وقت سابق، قال بومبيو في مؤتمر صحافي مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة أن واشنطن ستظل شريكا راسخا في الشرق الأوسط.

وقال الوزير الأميركي "لا يوجد تناقض" في مسألة الانسحاب الأميركي من سوريا مشيرا إلى أن "هذه قصة اختلقها الإعلام، الرئيس كان واضحا.. تهديد التشدد الإسلامي حقيقي وداعش مستمر في القتال في أجزاء مختلفة من المنطقة ونمو داعش حقيقي ونحن سنتصدى للتنظيم بطريقة مختلفة".

وأردف قائلا إن "قرار الانسحاب من سوريا تم وسنفعل ذلك" من دون أن يحدد موعدا أو جدولا زمنيا لذلك.

وأضاف أن من الممكن أن "نسحب قواتنا من سوريا وأيضا في نفس الوقت نستمر في حملة أميركا الساحقة، وقلت لقادة المنطقة الذين اجتمعت معهم إننا ملتزمون بمحاربة داعش".

وفي معرض رده عن سؤال حول حقوق الإنسان في مصر قال بومبيو "تحدثنا عن حقوق الإنسان. لا توجد محادثة بيننا إلا ونتحدث فيها عن هذا الموضوع، تحدثنا عن حقوق الإنسان ونتحدث في كل مرة، نحن منخرطون في مناقشات معقدة معهم".

تحديث (8:16 ت.غ)

عقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو صباح الخميس اجتماعا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في قصر الرئاسة في القاهرة.

وغرد بومبيو على تويتر في أعقاب اجتماعه مع السيسي قائلا إن اللقاء كان مثمرا، مضيفا أن "الولايات المتحدة تقف بثبات مع التزام مصر بحماية الحريات الدينية ومحاربة الإرهاب الذي يهدد كل أصدقائنا في الشرق الأوسط".

وكان بومبيو قد وصف العلاقات مع مصر بأنها واحدة من أعمق وأوسع الشراكات في المنطقة.

وأجرى الوزير الأميركي محادثات مع نظيره المصري سامح شكري تناولت العلاقات الثنائية والتعاون المشترك وسبل دعم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، والتشاور حول مختلف القضايا الإقليمية.

ومن المقرر أن يلقي بومبيو خطابا في الجامعة الأميركية بالقاهرة يتوقع أن يعرض خلاله استراتيجية أميركية متماسكة في الشرق الأوسط على الرغم من قرارات الرئيس دونالد ترامب التي تشير إلى رغبة الولايات المتحدة في فك الارتباط مع بعض الدول.

وكان بومبيو قد وصل مساء الأربعاء إلى العاصمة المصرية عقب زيارة خاطفة وغير معلنة للعراق هدفت إلى طمأنة حلفاء واشنطن إزاء الدعم في الحرب ضد تنظيم داعش رغم إعلان انسحاب القوات الأميركية من سوريا.

ومنذ توقيع معاهدة السلام المصرية- الإسرائيلية في عام 1979، حصلت مصر على مساعدات عسكرية أميركية قيمتها 40 مليار دولار ومساعدات اقتصادية بلغت 30 مليار دولار، وفق وزارة الخارجية الأميركية.

وبعد تعليقها لبعض الوقت في ظل رئاسة باراك أوباما، استؤنفت المساعدات العسكرية السنوية لمصر التي تبلغ 1.3 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG