Accessibility links

بومبيو غاضب لقصف قاعدة بلد الجوية ويتمنى للمصابين العراقيين الشفاء


طائرة أف-16 في قاعدة بلد الجوية شمال بغداد

ندد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالهجوم الصاروخي الذي استهدف الأحد، قاعدة بلد الجوية شمالي العاصمة العراقية بغداد، والتي تضم جنودا أميركيين.

وقال بومبيو في تغريدة على تويتر "أشعر بالغضب إثر الهجوم الصاروخي على قاعدة بلد الجوية"، وطالب الحكومة العراقية بمحاسبة المسؤولين عن هذا الاعتداء.

وأضاف بومبيو أن "هذه الانتهاكات المستمرة للسيادة العراقية من قبل مجموعات لا تدين بالولاء للحكومة العراقية يجب أن تنتهي".

وتمنى الوزير سرعة شفاء المصابين جراء هذه الصواريخ.

وأصيب أربعة عسكريين عراقيين، بينهم ضابطان، جراء سقوط ثمانية صواريخ، مساء الأحد، على قاعدة بلد الجوية.

وغادرت غالبية القوات الأميركية قاعدة بلد بعد التصعيد الأخير بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية.

وأكد مصدر عسكري عراقي لوكالة فرانس برس أنه "لم يبق في القاعدة أكثر من 15 جنديا أميركيا وطائرة واحدة".

في المقابل، أشار مسؤولون أمنيون عراقيون للوكالة إلى أن "أكثر من 90 في المئة من المستشارين الأميركيين وعناصر شركتي لوكهيد مارتن وساليبورت المتخصصة بتشغيل طائرات أف 16 العراقية، انسحبوا من قاعدة بلد إلى معسكري التاجي وأربيل".

ومنذ نهاية أكتوبر، أصبحت القواعد العسكرية العراقية هدفا للهجمات الصاروخية. وسقطت عشرات الصواريخ عليها، وأسفرت إحداها في 27 ديسمبر عن مقتل متعاقد أميركي.

وتتهم واشطن فصائل موالية لإيران بالوقوف وراء تلك الهجمات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG