Accessibility links

وزير الخارجية العُماني للحرة: رغبة مشتركة للسلام بين السعودية والحوثيين


مظاهرة منددة بالحكومة اليمنية تطلق حماما كرمز للسلام في احتجاجات عام 2011

ميشال غندور - واشنطن /

قال وزير الخارجية العُماني، يوسف بن علوي، في حديث مع الحرة، إن الحوار يتطور بين السعودية والحوثيين، مؤكدا على وجود "رغبة أكيدة" لدى كل من الطرفين في التوصل للأمن والاستقرار في اليمن.

وقال بن علوي: "هناك رغبة أكيدة عند الأشقاء في السعودية وأعتقد على قدر مماثل لدى الزعامة الحوثية بأن الذهاب إلى الأمن والسلم والاستقرار هو مبدأهم وأعتقد أنهم سيتعاونون تعاونا إيجابيا".

وبعد الاتفاق الذي توصلت إليه الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي تحت رعاية السعودية، برزت مؤشرات على عزم الرياض إنهاء الأزمة في اليمن عبر التواصل مع الحوثيين.

وفي ملف آخر، أشار وزير الخارجية العُماني إلى أن التحالف الاستراتيجي في الشرق الأوسط "ما زال في طور المشاورات"،

وأكد أن "تطوير العلاقات بين مجلس التعاون الخليجي ككل والولايات المتحدة"، يعتبر من "الضرورات" التي سوف تساهم في إيجاد حلول لمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف بن علوي أن أفق المصالحة الخليجية "موجود على المستويات القريبة والمتوسطة والبعيدة".

وظهرت مؤخرا مؤشّرات على قرب حدوث انفراج في الأزمة، خصوصا مع قرار السعودية والإمارات البحرين المشاركة في بطولة كأس الخليج لكرة القدم في الدوحة، في أول مشاركة طوعية في بطولة في قطر منذ قطع العلاقات.

وجاءت تصريحات بن علوي بعد لقائه نظيره الأميركي مايك بومبيو وردا على سؤال للحرة، حيث نفى حمل رسائل "من أي طرف"، إجابة حول سؤال ما إن كان يحمل رسالة من طهران أو غيرها إلى واشنطن.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG