Accessibility links

وزير الدفاع اللبناني من مصر: النازحون هم سبب الأزمة الاقتصادية والأمنية


وزير الدفاع اللبناني إلياس بو صعب

حمل وزير الدفاع اللبناني، إلياس بوصعب، النازحين السوريين مسؤولية الأزمة الاقتصادية والأمنية التي يمر بها لبنان.

وقال بوصعب في كلمة ألقاها الأحد خلال مؤتمر العالم للشباب في مدينة شرم الشيخ المصرية بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، "لبنان بلد فيه أربعة مليون نسمة، عاش أزمتين من النزوج والهجرة، الأولى كانت الهجرة الفلسطينية حيث يوجد في لبنان 500 ألف فلسطيني، وبعد أكثر من خمسين عاما، لا زال وضعهم غير نهائي وغير إنساني والمجتمع الدولي لم يتحمل مسؤوليته لحل هذه المشكلة."

وأردف بوصعب قائلا "ما زاد الأزمة في الوطن العربي، وما أتى بالكوارث كان ما يسمى الربيع العربي، وقد جاء هذا بنزوح أكثر من مليون ونصف سوري في لبنان، يعني صار لدينا مليوني نازح في بلد بها أربعة مليون نسمة."

وقال إن لبنان قدم ما يستطيع في المجال الإنساني.

"نعيش اليوم أزمة اقتصادية كبيرة، سببها تراكمات وأخطاء كبيرة عبر 40 سنة ماضية، لكن ما فجر هذا الأمر، هو العبء الكبير الذي يتحمله لبنان من النازحين"، أضاف وزير الدفاع اللبناني.

وأوضح بوصعب أن لبنان يواجه مشكلة الأمن والإرهاب والذي نشأ على حد تصريحه من "مخيمات النازحين"، مضيفا "كنا نرى هناك بؤرا أمنية، خرج منها إرهابيون، وحتى لو كان عددهم أقل من 2 بالمئة، فقد كان هذا كافيا لأن ينطلقوا ويطلقوا النار على الجيش اللبناني، ويقتلوا عناصر منه، ومن هؤلاء (النازحين)، من يتاجر بالبشر."

يذكر أن قضية مساهمة النازحين السوريين في الأزمة الاقتصادية بلبنان يعد محل جدل داخليا، حيث ينقسم الخبراء الاقتصاديون بين مؤيد ومعارض.

واستضاف لبنان أكثر من 1.5 مليون لاجئ سوري منذ عام 2011، وهو أعلى معدل بالنسبة لعدد السكان في العالم، حسب منظمة هيومان رايتس ووتش.

XS
SM
MD
LG