Accessibility links

وزير المال اللبناني يتهم البنوك بـ "حبس" رواتب الموظفين


يواجه لبنان أسوأ ازمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية

اتهم وزير المال اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، علي حسن خليل، البنوك اللبنانية، الثلاثاء، بـ "حبس" رواتب الموظفين وعدم دفعها كاملة ما أشعل الغضب الشعبي في البلد الذي يشهد أزمة.

وكتب الوزير على تويتر "من غير المقبول ما يحصل في بعض المصارف حيث تحبس معاشات الموظفين التي تحولها وزارة المالية شهريا".

ويواجه لبنان، الذي يشهد منذ شهرين احتجاجات غير مسبوقة مناهضة للحكومة، أسوأ ازمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية (1975-1990).

وفرضت البنوك اللبنانية سقفا للسحب من الحسابات بالدولار بحيث لا يتجاوز نحو ألف دولار شهريا. وفرضت بعض البنوك قيودا أشد.

كما فرض عدد من البنوك سحبا أسبوعيا بالليرة اللبنانية لا يتعدى مليون ليرة، أي ما يعادل 660 دولارا أميركيا بالسعر الرسمي، رغم انخفاض سعر الليرة بنحو الثلث مقابل الدولار في السوق السوداء في الأسابيع الأخيرة.

وأدى تشديد القيود إلى غضب شعبي، واتهم كثيرون البنوك بحرمانهم من مدخراتهم.

وأكد خليل، الثلاثاء، أن رواتب الموظفين هي "حق مقدس من غير المسموح المس فيه وعدم دفعه كاملا وفي وقته وسنقوم بكل الإجراءات القانونية لحمايته".

وتصاعد التوتر في البنوك في مدينة طرابلس شمالا الثلاثاء حيث وجد الناس صعوبة في سحب الأموال، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG