Accessibility links

وزير خارجية مصر ورئيس مخابراتها في السودان


عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة المصري

غادر وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس المخابرات العامة عباس كامل القاهرة الخميس إلى الخرطوم.

ويعقد المسؤولان المصريان اجتماعا مع نظيريهما السودانيين، في وقت شهد فيه السودان احتجاجات كبيرة خلال الأيام الأخيرة.

وقال مصدر أمني في مطار القاهرة إن شكري وكامل "غادرا إلى الخرطوم على متن طائرة خاصة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ في بيان إن المسؤولَين المصريَّين سيشاركان "في الاجتماع الرباعي الثاني على مستوى وزيري الخارجية ورئيسي جهازي المخابرات بمصر والسودان".

وكان اجتماع رباعي مماثل عقد في الثامن من شباط/فبراير 2018 في القاهرة ومهّد الطريق أمام عودة السفير السوداني إلى القاهرة الذي كانت الخرطوم استدعته إثر توتر العلاقات بين البلدين بسبب خلافات حول العلاقات والملفات الإقليمية.

وفي 19 كانون الأول/ديسمبر الجاري بدأت احتجاجات في مدن سودانية عدة بعد قرار الحكومة رفع سعر الخبز ثلاث مرات في بلد يعاني من ركود اقتصادي.

وأضاف حافظ أن وزيري خارجية البلدين سيعقدان كذلك اجتماعا ثنائيا خلال هذه الزيارة.

وأوضح أن هذه المشاورات "تأتي في إطار التواصل الدائم بين الجانبين على كافة المستويات، وفي ضوء توجيهات قيادتي البلدين نحو دعم العلاقات الثنائية وتطويرها في كافة المجالات".

وشدد المتحدث المصري على أن الاجتماعات "ستتناول كافة جوانب التعاون المشترك بين البلدين".

XS
SM
MD
LG