Accessibility links

وزير: مصر ستدخل سوق السندات الدولية مجددا


البنك المركزي المصري

قال وزير المالية المصري الأربعاء إن القاهرة تنوي دخول سوق السندات الدولية مجددا قبل نهاية حزيران/يونيو المقبل.

يأتي حديث الوزير محمد معيط مع رويترز بعد أن أعلنت مصر أنها باعت سندات دولية بأربعة مليارات دولار على ثلاث شرائح لأجل خمس سنوات و10 و30 عاما، بعائد 6.2 بالمئة و7.6 بالمئة و8.7 بالمئة على الترتيب.

وستوجه قيمة السندات إلى تمويل الموازنة العامة.

وقال معيط إن "الإصدار المقبل سيكون بعملات غير الدولار... سيكون بعملات أخرى أو من خلال منتجات جديدة... لدينا موافقة من مجلس الوزراء على برنامج طرح تتراوح قيمته بين ثلاثة وسبعة مليارات دولار خلال السنة المالية الحالية".

وكانت مصر أعلنت في كانون الثاني/يناير أنها تعتزم إصدار سندات دولية بالدولار واليورو خلال السنة المالية 2018-2019 التي تنتهي في 30 حزيران/يونيو، كما تنوي إصدار سندات دولية خضراء وسندات بعملة آسيوية للمرة الأولى في وقت لاحق.

وبلغت قيمة شريحة الخمس سنوات التي طرحتها وزارة المالية الثلاثاء 750 مليون دولار، وشريحة 10 سنوات 1.750 مليار، و30 عاما 1.5 مليار دولار.

وجذب الإصدار طلبات إجماليها 21.5 مليار دولار، لتتجاوز التغطية خمسة أمثال المعروض، بمشاركة أكثر من 250 مستثمرا.

واختارت مصر غولدمان ساكس وإتش إس بي سي وجيه بي مورغان وسيتي لإدارة طرح السندات المقومة بالدولار.

وقال معيط إن "تغطية السندات بنحو 5.5 مرة يعطينا ثقة كبيرة فيما قمنا به وأننا نسير على الطريق الصحيح".

وتعتمد مصر في توفير الدولار على الاقتراض الخارجي وتدفقات الأموال الساخنة من الأجانب على أدوات الدين بجانب المصادر الأساسية مثل إيرادات قناة السويس والسياحة وتحويلات المصريين في الخارج.

XS
SM
MD
LG