Accessibility links

وسائل إعلام عراقية: صالح يمهل القوى السياسية حتى السبت لترشيح خليفة لعبد المهدي


من اليمين رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الرئيس العراقي برهم صالح، رئيس الوزراء المكلف بتسيير الأعمال عادل عبد المهدي ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان

أمهل رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح القوة السياسية لغاية السبت لتقديم مرشح "غير جدلي" لرئاسة الوزراء خلفا لعادل عبد المهدي الذي استقال في ديسمبر الماضي، حسب وسائل إعلام عراقية.

وذكرت المصادر ذاتها أن صالح أبلغ القوى السياسية أنه سيقوم بترشيح شخصية تحظى بمقبولية ساحات الإحتجاجات، في حال لم يتم تقديم المرشح بحلول يوم السبت المقبل.

وكانت أنباء تحدثت الثلاثاء عن قرب ترشيح مستشار رئيس الجمهورية والمقرب من التيار الصدري علي الشكري لمنصب رئيس الوزراء، لكن الرد كان حاسما من قبل ساحات الاحتجاجات والناشطين برفضه باعتبار أنه من ضمن الطبقة السياسية الحاكمة التي يتهما المحتجون بالفساد والولاء لإيران.

ونفى مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية العراقية، صحة الأنباء التي تتحدث عن تكليف علي شكري لتولي منصب رئيس الوزراء.

وقال المصدر إن رئاسة الجمهورية تنفي نفيا قاطعا صحة الأنباء التي تحدثت عن الاتفاق على تمرير مرشح لرئاسة الوزراء.

وفشلت القوى السياسية لغاية اللحظة في ترشيح شخصية مقبولة لدى الشارع العراقي، بعد نحو شهرين من تقديم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقالته على وقع الاحتجاجات المستمرة في البلاد منذ الأول من اكتوبر الماضي.

ويتم تداول أسماء أخرى لخلافة عبد المهدي من أبرزها رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي وزير الاتصالات الأسبق محمد توفيق علاوي اللذان قوبلا أيضا بالرفض من قبل ساحات الاحتجاج.

ويرفض المتظاهرون محاولة البرلمان تشكيل حكومة جديدة من الكتل البرلمانية المعروفة لأنهم يطالبون بحل المجلس وإجراء انتخابات نيابية مبكرة، ويطالبون بشخصية مستقلة، في حين تصر الكتل السياسية على أحقيتها في تقديم مرشحيها للمنصب.

XS
SM
MD
LG