Accessibility links

توفي الخميس النائب السابق لرئيس الوزراء الإيراني عباس أمير انتظام، الذي أمضى سنوات طويلة في السجن بعد إدانته بـ"التجسس لحساب الولايات المتحدة"، عن عمر يناهز 86 عاما.

وقالت وكالة إرنا الرسمية للأنباء إن أمير انتظام، الذي كان يعاني من مشاكل صحية، توفي عقب إصابته بـ"نوبة قلبية".

وأمضى أمير انتظام الذي يعتبر ليبراليا، عقودا في السجن بعد إدانته بالتجسس و"الخيانة" بعيد الثورة الإسلامية في 1979، ولم يتضح ما إذا كان خرج من السجن أم لا.

واعتبرت جماعات حقوقية أمير انتظام السجين السياسي الذي أمضى أطول فترة في السجن داخل إيران.

وشغل أمير انتظام منصب نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة في الحكومة الانتقالية التي ترأسها مهدي بزرقان عقب الثورة التي أطاحت بالشاه، إلا إنه عارض تحول الدولة إلى جمهورية إسلامية.

وحكم القضاء الإيراني على السياسي السابق بالسجن مدى الحياة في 1981 بتهمة التجسس لحساب الولايات المتحدة رغم نفيه لتلك التهمة.

وبعد 17 عاما في السجن تم اعتقاله مجددا في 1998 بعد انتقاده للرئيس السابق لسجن إيفين بالقرب من طهران.

وبعد فترة قصيرة من إطلاق سراحه تم اعتقاله مرة أخرى مطلع الألفية الثالثة وأعيد إلى السجن بعد دعوته إلى استفتاء بشأن النظام السياسي في البلاد.

XS
SM
MD
LG