Accessibility links

إعادة انتشار حوثي في الحديدة


مسلحون حوثيون في الحديدة

أعلن الحوثيون في اليمن السبت أنهم أتموا عملية إعادة الانتشار في ميناء مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر غربي البلاد.

وأفاد مراسل الحرة نقلا عن مصادر حوثية، بأن جماعة أنصار الله سلمت الميناء لقوات خفر السواحل التابعة للحكومة المعترف بها دوليا بحضور فريق الأمم المتحدة، تنفيذا للاتفاق الذي تم التوصل إليه في محادثات ستوكهلم في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال مسؤولون أمنيون في اليمن في وقت سابق إن نقل السيطرة تم تنفيذه تحت إشراف مراقبي الأمم المتحدة كجزء من اتفاق السويد.

وفي وقت سابق السبت أوضح القيادي وعضو وفد التفاوض الحوثي حميد عاصم أنه تم الاتفاق المبدئي على فتح الطريق الرابط بين مدينتي الحديدة وصنعاء لدخول المعونات الإغاثية.

وتأتي التطورات غداة انتهاء الاجتماعات الأولى للجنة التنسيق المشتركة لمراقبة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في الحديدة.

واتفق الحوثيون المتحالفون مع إيران والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية، خلال محادثات السويد على وقف إطلاق النار في الحديدة وسحب قواتهما المسلحة.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى بإجماع دوله اتفاق السويد، ومن بنوده إرسال مراقبين مدنيين إلى اليمن بهدف تأمين العمل في ميناء الحديدة الاستراتيجي والإشراف على إجلاء المقاتلين من المدينة.

ويسيطر الحوثيون على الجزء الأكبر من مدينة الحديدة، بينما تتواجد القوات الحكومية عند أطرافها الجنوبية والشرقية.

ويسري وقف إطلاق النار الهشّ في محافظة الحديدة وسط تبادل للاتّهامات بخرقه منذ دخوله حيز التنفيذ في 18 كانون الأول/ديسمبر.

XS
SM
MD
LG