Accessibility links

'ووتش' تسعى لاستهداف فئات أكبر عمرا


شعار فيسبوك

تحاول شركة فيسبوك تحاول التركيز على الفئات الأكبر عمرا من 30 عاما للترويج لخدمة "ووتش" (Watch) التي لم تحقق النجاحات المرجوة منها، حسب تقرير لشبكة "سي أن بي سي" الأميركية.

ووفقا للتقرير، تحدثت فيسبوك مع ثلاث شركات إعلامية على الأقل وألمحت إلى أنها تريد توجيه محتوى الفيديو إلى الأشخاص في المرحلة بعد الجامعية، وتحديدا في عمر الآباء أو أكبر.

وأشارت واحدة من الشركات إلى أن فيسبوك طلبت منها تقديم العروض التي يستضيفها المشاهير التقليديون بدلا من نجوم مواقع التواصل الاجتماعي، وإنها تميل نحو المواهب في عمر الثلاثينات حتى الخمسينات.

ونقل التقرير عن شركة أخرى قولها إن فيسبوك ترغب في تقديم برامج لجمهور أوسع، لكنها لا تريد التركيز على المستخدمين أقل من 20 عاما.

لكن ماثيو هينيك، رئيس "استراتيجية المحتوى والتخطيط" في فيسبوك قال في بيان إن معدل استهلاك محتوى الفيديو في "ووتش" مرتفع، مشيرا إلى أن مدة المشاهدة أطول خمس مرات مقارنة بشريط الأخبار في فيسبوك، وأكد أن بعض العروض نجحت في استقطاب الفئات أقل من 35 عاما.

وقالت شبكة "سي أن بي سي" إن الخدمة التي أطلقت في عام 2017 لم تحقق تحقق العائدات المرجوة خلال الفصل الثالث وقد انخفضت أسهم فيسبوك هذا العام إلى أكثر من 20 في المئة، لذلك فإن مسألة الإعلانات عن طريق الفيديو ضرورية لتعويض ذلك.

وكانت فيسبوك قد قالت في آب/أغسطس الماضي إن "ووتش" تستقطب حوالي 50 مليون شخص في الولايات المتحدة شهريا، لكن الشبكة رأت أنه رقم ضئيل بالنسبة لموقع يوتيوب الذي قال في أيار/مايو الماضي إنه سجل دخول حوالي 1.8 مليار مشاهد شهريا.

وقد كشفت نتائج دراسة لشركة "بايبر جافري" أن 36 في المئة من المراهقين استخدموا فيسبوك مرة واحدة على الأقل هذا الخريف، مقارنة بـ 52 في المئة قبل عامين.

XS
SM
MD
LG