Accessibility links

وسط مخاوف من تدهور مالي.. الأسهم الأميركية ترتفع


سوق الأسهم في نيويورك

ارتفعت المؤشرات الرئيسية لبورصة وول ستريت الأربعاء بفضل أرباح إيجابية من شركات التجزئة أشارت إلى قوة في طلب المستهلكين في الولايات المتحدة.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا بنسبة 0.93 في المئة، بينما صعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 0.82 في المئة، وأغلق مؤشر ناسداك مرتفعا 0.9 بالمئة.

واحتفظت هذه المؤشرات بمكاسبها بعد نشر محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، أظهر أن صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي الأميركي ناقشوا تخفيضا أكبر لأسعار الفائدة.

وذكر محضر الاجتماع أن البنك المركزي الأميركي، في الفترة من 30 إلى 31 يوليو، سيظل مرنا وأن أسعار الفائدة لن تكون في "مسار محدد مسبقا" في مواجهة المخاطر المستمرة الناجمة عن عدم اليقين التجاري وضعف النمو العالمي.

وتترقب الأسواق ظهور رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في الاجتماع السنوي للبنك المركزي المقرر عقده الجمعة في ولاية وايومنغ.

وعلى غرار الأسهم الأميركية، شهدت أسواق الأسهم الأوروبية الرئيسية الأربعاء أيضا ارتفاعا بأكثر من واحد بالمائة.

الارتفاع في أسواق وول ستريت يأتي على الرغم من الاضطرابات في عائدات السندات الأميركية والحرب التجارية بين واشنطن وبكين، وكلها عوامل أنذرت بحدوث ركود عالمي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG