Accessibility links

مدحه إردوغان.. من هو صاحب "السيلفي" المسؤول عن خطف الكردية جيجك؟


قائد فصيل سوري في سيلفي مع أسيرة كردية

أثار اعتقال ميليشيات سورية موالية لتركيا، للفتاة الكردية جيجك كوباني، وتعاملهم معها بشكل مهين وتهديدها بالذبح، استياء بالغا لدى كثيرين، خاصة ناشطي وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكن ما أججج غضبهم أكثر هو تباهي قائد فصيل وممثل للمعارضة السورية يدعى ياسر عبد الرحيم، بـ "سيلفي" مع "الأسيرة الكردية".

وظهر عبد الرحيم، المسؤول عن الفصيل الذي اختطف الفتاة الكردية، في الصورة وهو يبتسم ويحمل العلم التركي على كتفه، بينما تبدو الفتاة مذعورة، وهو يلتقط صورة "سيلفي".

فمن هو ياسر عبد الرحيم ؟

قائد فصيل المجد، أحد الفصائل السورية المسلحة المدعومة من تركيا، وينحدر من قرية ترمانين، وسبق وأن مثل المعارضة السورية كمتحدث عسكري في محادثات أستانة.

ويتمركز الفصيل الذي يقوده عبد الرحيم في منطقة تل أبيض، شمالي سوريا.

وإلى جانب الإساءة لأسرى الحرب، ارتبط اسم عبد الرحيم أيضا بجرائم أخرى منها ذبح طفل فلسطيني في حلب، وتشويه جثث مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، حسب تقارير.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد امتدح في وقت سابق عبد الرحيم الذي كان قائدا في فيلق الشام وغرفة عمليات حلب التي أدار منها المعارك مع الأكراد في حي الشيخ مقصود في حلب.

"مجرم حرب"

وطالب ناشطون على وسائل التواصل بإصدار أمر اعتقال دولي بحق عبد الرحيم، ومن معه من القيادات التركية. واصفين إياه بأنه "مجرم حرب"

وقال مغردون إن عبد الرحيم "إخواني مرتزق".

الأسيرة الكردية جيجك كوباني كانت قد اعتقلت بطريقة مهينة وسط تهديدها بالذبح وإطلاق ألفاظ نابية بحقها.

وقد تم توثيق ذلك في فيديو نشره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويظهر في الفيديو أحد المسلحين وهو يحمل الفتاة، ويسمع صوت آخر وهو يقول "أسيرة من الحزب" في إشارة إلى حزب الاتحاد الديمقراطي الذي تعتبره أنقرة مرتبطا بحزب العمال الكردستاني.

وقد أصدرت وحدات حماية المرأة الكردية بيانا طالبت فيه المجتمع الدولي بالتدخل العاجل و"التصدي للمارسات الوحشية لمرتزقة الدولة التركية".

وقالت في البيان، إن جيجك مقاتلة من مواليد كوباني انضمت للمعارك في عين عيسى وشاركت في صد الهجوم التركي على قرية مشرافة، قبل أن تأسر بعد إصابتها.

"على الذبح".. رعب العملية التركية
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:00:51 0:00

للمرأة حصانة

وقال أحمد حسن باكور في تغريدة إن "المرأة لها حصانة ولا يجوز تجاوزها بأي شكل من الأشكال":

وطالب سامي مرودك بمحاسبة عبد الرحيم ومن معه، وقال إن "الجرائم لا تسقط بالتقادم".

إرث من الجرائم

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها المليشيات السورية الموالية لتركيا بمثل هذه الانتهاكات الشبيهة بممارسات داعش.

فمنذ إطلاق تركيا عمليتها العسكرية ضد الأكراد في شمال شرقي سوريا، انتشرت مقاطع فيديو مروعة لانتهاكات المسلحين ضد الأكراد.

وأظهرت مقاطع انتشرت منذ أكثر من أسبوع مسلحين موالين لتركيا وهم يصفّون مدنيين أكراد، وأخرى أظهرت عمليات تمثيل بالقيادية الكردية هفرين خلف.

"يجب أن يحاسبوا"

وأكدت الولايات المتحدة امتلاكها أدلة على ارتكاب "جرائم حرب" خلال العملية العسكرية التركية على معاقل الأكراد.

وقال المبعوث الأميركي إلى سوريا جيم جيفري إن هناك أدلة على ارتكاب المتمردين المدعومين من تركيا "جرائم حرب" وأضاف خلال جلسة للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب "قد رأينا عدة حوادث نعتبرها جرائم حرب".

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر "أعتقد أن المسؤولين (عن ذلك) يجب أن يحاسبوا. في كثير من الحالات، ستكون الحكومة التركية".

وتنفي أنقرة تلك الاتهامات وتصفها بأنها "حملة تشويه" ضدها.

XS
SM
MD
LG