Accessibility links

يشتبه في أنها مسرطنة.. وقف توزيع أدوية مضادة للحموضة


دواء زانتاك المضاد للحموضة

أعلنت شركة نوفارتيس للأودية وقف توزيع الأدوية المضادة للحموضة المكونة من مادة الرانتيدين، بعد العثور على شوائب في مكوناتها.

وقالت الشركة إن وقف منتجات الرانتيدين التابعة لشركة ساندوز، سيستمر في "جميع أسواقنا إلى حين الحصول على إيضاحات إضافية، بما في ذلك منتجاتنا في الولايات المتحدة".

وتابعت "تحقيقنا الداخلي مستمر، وفي حال وجود مخاوف، سيتم اتخاذ تدابير إضافية كافية بالتوافق مع السلطات الصحية ذات الصلة".

ووصفت نوفارتيس، التي تتخذ من سويسرا مقرا لها، هذا الإجراء بـ"الاحترازي".

وقالت شركة سانوفي التي تصنع دواء زانتاك الشهير المضاد للحموضة، إنها لا تعتزم حاليا التوقف عن تصنيع أو توزيع الدواء وغيره من منتجات الرانتيدين خارج كندا، رغم وقف التوزيع في الأخيرة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية ووكالة الأدوية الأوروبية في وقت سابق من هذا الشهر، أن الاختبارات أظهرت أن بعض منتجات الرانيتيدين تحتوي على NDMA، والذي يصنف على أنه مادة مسرطنة بشرية محتملة اعتمادا على اختبارات معملية.

وتقوم إدارة الأغذية والعقاقير حاليا بتقييم ما إذا كانت المستويات المنخفضة من NDMA في الرانيتيدين، تشكل خطرا على المرضى، وقالت إنها ستشارك المعلومات عندما تكون متاحة.

والرانيتيدين يقلل الحموضة عبر منع إفراز الهستامين، وبعض أنواعه تباع من دون وصفة طبية.

XS
SM
MD
LG