Accessibility links

"يتصرف كناشط مدني".. عراقيون يتفاعلون مع بيان عبد المهدي حول اختطاف لواء بالداخلية


اللحظات الأولى لعملية اختطاف مسؤول أمني رفيع في العراق

سخر عراقيون من بيان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الذي دعا فيه إلى إطلاق سراح مسؤول أمني رفيع اختطف قبل يومين في بغداد، فيما اتهم آخرون ميليشيات مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الحادث.

والمختطف هو اللواء الدكتور ياسر عبد الجبار، عميد المعهد العالي للتطوير الأمني والإداري في وزارة الداخلية، حيث تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر عملية اختطافه التي جرت في وضح النهار وسط بغداد.

وكان عبد المهدي قال في بيان الخميس "إننا نرفض هذه الممارسات بشدة ونعد هذا العمل جريمة يعاقب عليها القانون، وعلى الجناة اطلاق سراحه (ياسر عبد الجبار) فورا وبدون قيد أو شرط".

وسخر أحدهم في تغريدة على تويتر من تصريحات عبد المهدي وأشار إلى أنه يتصرف وكأنه "ناشط مدني" وليس رئيس وزراء.

وتسائل آخرون عن حقيقة ما يجري في العراق وهل هناك سلطة للدولة أم أن العراقيين يعيشون في "غابة".

واتهم مغرد آخر الحكومة العراقية بمعرفة الجهات التي خطفت المسؤول الأمني الرفيع.

وقال آخرون إن رئيس الوزراء عادل عيد المهدي يخشى من الجهة المتورطة بعملية الاختطاف، مرجحين أن يكون الخاطفون منتمون لمليشيا عراقية مرتبطة بإيران.

ومنذ انطلاق الاحتجاجات في العراق مطلع أكتوبر الماضي، تعرض ناشطون ومؤيدون للاحتجاجات للاختطاف والإخفاء القسري.

ويتهم الناشطون ميليشيات الأحزاب العراقية الموالية لإيران بالوقوف وراء عمليات الاختطاف، مع تعالي أصوات العراقيين المنددة بطهران والمطالبة برحيلها عن العراق.

XS
SM
MD
LG