Accessibility links

يحاكم في باريس.. إدخال رفعت الأسد إلى المستشفى


لن يحضر رفعت الأسد إلى المحكمة وذلك لأسباب طبية

نقل رفعت الأسد عم الرئيس السوري بشار الأسد، الذي يحاكم في باريس في قضية "إثراء غير مشروع" في فرنسا، إلى المستشفى، وهو منذ الاثنين في "العناية المركزة"، وفق ما أعلن ابنه سوار الأسد.

وقال سوار إن والده يعاني من نزيف معوي "وليس في حالة جيدة"، وأضاف "يجب أن يبقى يومين أو ثلاثة أيام في العناية المركزة".

سوار الأسد ابن عم بشار الأسد ونجل رفعت الأسد (يمين) وبجانبه محامي والده
سوار الأسد ابن عم بشار الأسد ونجل رفعت الأسد (يمين) وبجانبه محامي والده

وكان رفعت الأسد أحد الأركان السابقين لنظام دمشق، وقائد "سرايا الدفاع" وهي قوات خاصة كان لها دور أساسي في الهجوم المدمر على مدينة حماه بوسط سوريا عام 1982.

وفي بداية محاكمته في التاسع من ديسمبر، اعتذر عن طريق محاميه، عن الحضور لأسباب صحية وقدم وثائق تثبت ذلك. وقال أحد مستشاريه للمحكمة أن "أطباءه نصحوه بتجنب أي وضع يسبب توترا".

وطلبت النيابة الوطنية المالية مساء الاثنين حكما بسجن رفعت الأسد لأربع سنوات وفرض غرامة قدرها 10 ملايين يورو عليه ومصادرة كل ممتلكاته التي يشملها التحقيق وهي منزلان كبيران ونحو 40 شقة في باريس وقصر.

ورفعت الأسد متهم بـ"تبييض أموال في إطار عصابة منظمة" للاحتيال الضريبي المشدد واختلاس أموال عامة سورية بين عامي 1984 و2016.

وهي اتهامات ينفيها رسميا ويؤكد أن الأموال جاءت من مساعدة كبيرة وطويلة الأمد من قبل الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي عهد السعودية ثم ملكها، من ثمانينات القرن الماضي حتى وفاته في 2015.

XS
SM
MD
LG