Accessibility links

"يوتيوب" يحمي الأطفال بقوانين صارمة.. وصنّاع المحتوى هم المتضرر الأكبر


قوانين جديدة لحماية الأطفال أثناء مشاهدة المحتوى على يوتيوب

سليم اللوزي

"أنت ملزم قانونا بالامتثال لقانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت (COPPA): و/أو القوانين الأخرى. يجب عليك إخبارنا إذا كانت مقاطع الفيديو الخاصة بك مخصصة للأطفال". عبارة يطالعها صناع المحتوى الذين يستخدمون منصة يوتيوب المملوكة لشركة غوغل.

القانون يعتبر ساريا وسيحاسب المستخدمون على انتهاكه ابتداء من شهر يناير 2020.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن تكلّفت شركة غوغل بغرامة 170 مليون دولار لتسوية اتهامات وجهت لها بانتهاك يوتيوب للقانون عندما تعمدت تتبع وبيع الإعلانات الموجهة للأطفال في شهر سبتمبر الماضي.

هذه الخطوة تمثل تحديا أمام صنّاع المحتوى. فبدءا من تاريخ تطبيق القانون، أصبح عليك كمستخدم أن تقوم بتسجيل الدخول (Sign In) عبر حسابك لمشاهدة المحتوى المصنّف أنه غير مخصص للأطفال (شاهد الصورة أدناه)، في حين لا يستطيع مستخدمو "يوتيوب" غير المسجلين مشاهدة هذا المحتوى.

يوتيوب سيمنعك من مشاهدة المحتوى في حال لم تسجل دخولك - Sign In
يوتيوب سيمنعك من مشاهدة المحتوى في حال لم تسجل دخولك - Sign In

ما هو المحتوى المخصص للأطفال؟

عبر تحديدك هوية الفئة المستخدمة في محتواك، ستساعد برمجيات الذكاء الاصطناعي على تصنيف المحتوى في وقت لاحق، في حين صنّفت شركة غوغل المحتوى المخصص للأطفال بالتالي:

  • شخصيات أطفال أو أطفال.
  • برمجة الأطفال الشعبية أو الشخصيات المتحركة.
  • لعب التمثيل أو القصص باستخدام ألعاب الأطفال.
  • مشاركة أبطال الأطفال في أنماط اللعب الطبيعية الشائعة مثل اللعب التمثيلي و/أو اللعب الخيالية.
  • أغاني الأطفال الشعبية، والقصص أو القصائد.

ماذا سيحدث للإعلانات؟

من المقرر أن توقف شركة غوغل عرض الإعلانات المخصصة على المحتوى المخصص للأطفال، سواء أكانت من المعلن أو تلقائية عبر تصنيفات الشركة، ففقًا لقانون COPPA، لا يُسمح بعرض الإعلانات المخصصة (الإعلانات التي تستهدف المستخدمين بناءً على استخدامهم السابق لمنتجات وخدمات غوغل عبر الخوارزميات) على جماهير الأطفال، على أن تستكمل الشركة في تقديم الإعلانات غير المخصصة (الإعلانات التي يتم عرضها استنادًا إلى السياق بدلاً من بيانات المستخدم) على المحتوى الذي يتم إعداده للأطفال.

إذا، وحسب شركة غوغل، فإن الإيرادات التي يحققها صنّاع المحتوى من الإعلانات ستنخفض في حال أعلنوا أن محتواهم مخصص للأطفال، كما سيتوقف التفاعل على ما يقدمونه، إذ إن الشركة لن توفر بعض الميزات كالتعليق، والإعجاب/عدم الإعجاب والاشتراك بهذا المحتوى في القوائم العامة المرتبطة بمحتوى مخصص للأطفال، بالإضافة إلى القصص وخصائص المشاركة، وجرس التنبيهات وخاصية المشاهدة لاحقا.

لكن الشركة لم تغلق الباب أمام تحقيق الإيرادات، ووعدت مستخدميها بطرق جديدة للانتفاع ستعلنها في الأشهر المقبلة.

تقول الشركة إن قانون COPPA أميركي، إلا أن التغييرات التي تحدثها على سياساتها ستكون عالمية، بغض النظر عن كيفية تحديد عمر الطفل في بلد صانع المحتوى.

هل يجب على القنوات تعديل جميع محتواها؟

شركة غوغل بدأت بهذه الخاصية مع صنّاع المحتوى قبل أربعة أشهر لضبط السياسات، لكنها لم تعلن بوضوح ما إذا كانت ستطبق بأثر رجعي.

في حين أن من شروط إنشاء حساب على غوغل لتتمكن من رفع واستخدام المحتوى بشكل صحيح، أن يتجاوز عمرك الـ13 عاما أو الحد الأدنى للسن المناسب في بلدك. ونصحت الشركة الآباء الذين سيسمحون لأطفالهم باستخدام المنصة من انشائها عبر خدمة "يوتيوب كيدز - Youtube Kids" الذي تم إنشاؤه في فبراير عام 2015، وهو مخصص فقط لمستخدمي الهواتف الذكية.

كيف تحمي نفسك كصانع محتوى من خرق القانون؟

إذا كنت تعلم جيدا نوع محتواك، إن كان غير مخصص للأطفال أو العكس، فكل ما عليك فعله هو التوجه إلى قسم الإعدادات (Settings) في قناتك، ومن ثم الضغط على إعدادات متقدّمة (Advanced Settings)، ومن هناك يمكنك أن تختار واحدة من الخيارات الثلاثة: (شاهد الصورة أدناه)

  • هذه القناة تصنع محتوى للأطفال (هذه الإعددات ستنطبق على جميع محتواك)
  • هذه القناة لا تصنع محتوى للأطفال (هذه الإعددات ستنطبق على جميع محتواك)
  • أريد أن أحدد الجمهور في كل محتوى أرفعه.
عليك أن تحدد الفئة المستهدفة في محتواك
عليك أن تحدد الفئة المستهدفة في محتواك

ويعمل يوتيوب بنظام الذكاء الاصطناعي، ما يعني احتمالية حدوث الكثير من الأخطاء كحجب المحتوى واتهام صانعه بخرق السياسيات العامة أو ومخالفة القانون، ولهذا، قامت الشركة بتفعيل خاصية "الاستئناف" في حال شعر الصانع أنه تعرض للظلم أو حجبت قناته بالخطأ.

XS
SM
MD
LG