Accessibility links

خطاب نتانياهو أمام ايباك: دولة يهودية وضغوط على إيران


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في خطاب أمام لجنة العلاقات الأميركية الإسرائيلية -ايباك
دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الرئيس الفلسطيني محمود عباس للاعتراف بإسرائيل دولة يهودية.

وقال نتانياهو في خطاب ألقاه صباح الثلاثاء أمام لجنة العلاقات الأميركية الإسرائيلية في واشنطن-ايباك "مثلما أن إسرائيل مستعدة للاعتراف بدولة فلسطينية يجب أن يكون الفلسطينيون مستعدين للاعتراف بدولة يهودية".

وأضاف نتانياهو موجها كلامه للرئيس عباس "الرئيس عباس، اعترف بالدولة اليهودية، وبقيامك بذلك سوف تقول لشعبك؛ الفلسطينيين: حينما يحدث نزاع بيننا حول الأرض فإن حق الشعب اليهودي في دولة لهم هو فوق النزاع".

ودعا نتانياهو إلى ممارسة مزيد من الضغط على إيران لإرغامها على التخلي عن برنامجها النووي. وقال "الضغط هو الذي جلب إيران إلى طاولة المفاوضات في أول الأمر، والمزيد من الضغط وحدَه سيجعلها تتخلى عن برنامج أسلحتها النووية. إن ممارسة ضغط أكبر على إيران لن يزيد احتمالَ حصول الحرب وانما سيقلّله".

شاهد تسجيلا لكلمة نتانياهو أمام ايباك في واشنطن الثلاثاء:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين حول كلمة نتانياهو:


شعث: إعلان بإنهاء المفاوضات

وفي أول رد فعل فلسطيني على تصريحات نتانياهو، اعتبر القيادي نبيل شعث أن الخطاب "إعلان إسرائيلي رسمي من طرف واحد بإنهاء المفاوضات".

وقال شعث لوكالة الصحافة الفرنسية "أعلن نتانياهو اليوم بوضوح رفضه لكل قواعد السلام ولكل قواعد المفاوضات النهائية التي اتفقنا عليها مع الإدارة الأميركية، وهي حل قضايا الحدود واللاجئين والاستيطان وكل قضايا الوضع النهائي".

وتابع "نتانياهو أعلن أنه لا يريد قوات دولية أي يريد قوات إسرائيلية، ولا يريد حلا لقضية اللاجئين ويريد الاعتراف بيهودية الدولة الاسرائيلية وهذا مرفوض تماما".

واعتبر شعث كلام نتانياهو "تحديا للإدارة الأميركية ويقطع الطريق على أي حل قائم على الشرعية الدولية وحل الدولتين ويرفض حقوق الشعب الفلسطيني". وأضاف "إذا قبلت الإدارة الأميركية هذا الأمر، ولا أعتقد أنها ستقبل، فنحن سنرفض".
XS
SM
MD
LG