Accessibility links

مقتل لاجئ سوري بمواجهات مع الأمن الأردني في مخيم الزعتري


مخيم الزعتري
أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان الأحد أن واحدا من اللاجئين السوريين الذين أصيبوا بالرصاص خلال اشتباكات السبت في مخيم الزعتري شمال الأردن، توفي متأثرا بجروحه.

وأضاف البيان أن ثلاثة لاجئين سوريين كانوا قد أصيبوا بالرصاص في هذه المواجهات نقلوا إلى المستشفى حيث توفي أحدهم.

وأوضحت المفوضية العليا أن المواجهات بين الشرطة الأردنية واللاجئين أسفرت عن إصابة العشرات بينهم 28 شرطيا واحتراق تسع خيم وخمسة كارافانات.

ونشبت المواجهات مساء السبت بعد قيام رجال شرطة أردنيين بإجراء تحقق روتيني لسيارة أردنية خارجة من مخيم الزعتري.

وبعدما تبين أن السائق كان يحاول "إخراج أسرة من اللاجئين السوريين خلسة من المخيم"، أوقفت قوات الأمن جميع ركاب السيارة ووضعتهم في الحبس ما أثار غضب أقارب عائلة اللاجئين السوريين، بحسب بيان المفوضية.

وأضاف البيان أن "المئات بل الآلاف من اللاجئين أسرعوا" بالتوجه إلى مركز الشرطة و"قاموا برشق قوات الأمن بالحجارة". وعلى الاثر استدعت الشرطة تعزيزات وقامت بتفريق المشاغبين مستخدمة الغازات المسيلة للدموع.

وهذا شريط فيديو لبعض هذه المواجهات:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


تجدر الإشارة إلى أنه يقيم في مخيم الزعتري أكثر من 100 الف لاجئ سوري من الهاربين من الحرب في بلدهم.
XS
SM
MD
LG