Accessibility links

مواهب شبابية تعيد الحياة لخشبة المسرح


جانب من عرض "حلم البلاستيك"
اضطر المسرح المستقل منذ نشأته إلى البحث عن أفكار وأشكال جديدة من أجل تأكيد ذاته وإضفاء شرعية لوجوده والبحث عما لم يتطرق إليه الآخرون.

وقال مخرج فرقة "أتليه المسرح الصغير" شادي الداني لـ"نبض الشارع" إن من التحديات التي تواجه المسرح المستقل "أن تعقد تدريبات على مدى شهرين من أجل تقديم العرض ليلة أو ليلتين، ثم تقعد على باب الله إلى أن تجد فرصة جديدة" في حين أن هناك العديد من المسارح المقفولة التي لا تشهد أي نشاط فني.

وقال إن المنافسة كانت في السابق بين القطاع العام والقطاع الخاص ما كان يصب في مصلحة المسرح المستقل، لكن عندما اختفى القطاع الخاص لم تعد هناك أي منافسة، حسب تعبيره.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


وشاهد أيضا على نبض الشارع 'الخيال الشعبي'.. ترسم الضحكات على وجوه المصريين في الريف، والمسرح المستقل.. منفذ للطاقات الإبداعية، وهل تشكل السينما تهديدا للمسرح في مصر؟.
XS
SM
MD
LG