Accessibility links

حمى ملصقات نجوم كرة القدم ترتفع قبيل كأس العالم 2014


ملصقات للاعبي كرة القدم المشاركين في كأس العالم 2014
يقترب موعد انطلاق نهائيات كأس العالم لكرة القدم ويتخلى الملايين من المشجعين عن أجهزة الكمبيوتر اللوحي لجمع وتبادل ملصقات كرة القدم وهي هواية تعود لعدة عقود، لكنها لا تزال تتحدى عصر التقنية الرقمية.

ورغم أنها لعبة للأطفال، بات كتيب ملصقات كأس العالم في البرازيل ظاهرة مثيرة للاهتمام حتى للبالغين، وتجارة تدر ملايين الدولارات لمجموعة بانيني، وهي شركة ايطالية تطبع البطاقات منذ استضافت المكسيك كأس العالم عام 1970.

ويشتري المشجعون حول العالم الأظرف ويقومون بفتحها وتبادل الملصقات التي تحمل صور ليونيل ميسي أو نيمار أو كريستيانو رونالدو أو واين روني، بشكل محموم:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


ولا تكشف بانيني عن حجم المبيعات، لكن مسؤولي الشركة قالوا إن نهائيات كأس العالم التي ستقام هذا العام في البرازيل، الدولة المهووسة بكرة القدم، والبالغ عدد سكانها 200 مليون نسمة، ستحقق مبيعات قياسية للشركة.

والبرازيل هي أكبر سوق لبانيني. فقد وصلت شعبية تلك الملصقات المتعلقة منافسات كأس العالم التي ستنطلق في 12 حزيران/ يونيو، إلى حد الهوس.

ويقع مصنع الشركة في ضاحية صناعية بشمال ساو باولو، ويعمل على مدار الساعة. ويقوم يوميا بتقطيع وتعبئة أكثر من ثمانية ملايين ظرف يحتوي على ملصقات.

ويتم بيع 70 في المئة من الأظرف - التي يضم كل منها خمسة ملصقات - في البرازيل مقابل ريال واحد (0.45 دولار) للظرف بينما يتم شحن الباقي إلى سائر أرجاء أميركا اللاتينية.

ووصلت حمى كأس العالم إلى عقر دار الحكومة البرازيلية. فقد أقرت رئيسة البلاد ديلما روسيف بأنها تساعد حفيدها على استكمال الكتيب الذي يضم 640 ملصقا.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG