Accessibility links

20 عاما سائق تاكسي في القاهرة.. وطولي أقل من 160 سنتيمترا


حبيب رشدي
في مصر، من السهل ملاحظة أن معظم قصار القامة غير متعلمين أو على الأقل لم يكملوا تعليمهم، والسبب وفق ما يقولون هو السخرية التي يتعرضون لها من الأطفال وعدم انتباه المدرسين لضرورة توعية زملائهم بقبول الإنسان المختلف. ويهرب كثير من هؤلاء إلى تعلم حرف والعمل في مهن لا تتطلب التعليم الدراسي.

"نبض الشارع" التقى حبيب رشدي الذي تمكن من إتمام دراسته ويعمل في مركز البحوث بوزارة الزراعة، لكنه يضطر للعمل كسائق سيارة أجرة أو حافلة ركاب صغيرة لأن مرتبه لا يكفي.

ولم يتمكن رشدي الذي يقل طوله عن 160 سنتيمترا ويقود سيارة أجرة منذ 20 سنة، من الحصول على رخصة قيادة مهنية لأن شروطها لكنها لا تنطبق عليه.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


وشاهد أيضا علي: لم أضركم بشيء فلماذا تخافونني؟ وشاهد في مصر.. التمييز ضد قصار القامة يبدأ في المدرسة.
XS
SM
MD
LG