Accessibility links

تلميذ مصري قصير القامة: هذه هي معاناتي اليومية


محمود علي التلميذ في السنة الأولى إعدادي
محمود علي تلميذ في السنة الأولى إعدادي لا يغادر المدرسة في آخر النهار حتى يأتي أخوه الذي يكبره بعامين، ليرافقه إلى المنزل.

وقال علي الذي يتمنى أن يكون مدرس لغة عربية في المستقبل، لنبض الشارع إنه يضطر لانتظار أخيه لأن التلاميذ الآخرين يدفعونه فيقع أرضا فضلا عن أن محفظته ثقيلة ولا يستطيع حملها.

وأضاف التلميذ أن الأطفال يسخرون منه في الشارع ويطلقون عليه لقب "بو رجل معوجة" ويرشقونه بالحجارة.

اللقاء مع علي في التقرير التالي:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


وشاهد أيضا علي: لم أضركم بشيء فلماذا تخافونني؟ وشاهد في مصر.. التمييز ضد قصار القامة يبدأ في المدرسة وشاهد أيضا 20 عاما سائق تاكسي في القاهرة.. وطولي أقل من 160 سنتيمترا، وشاهد حسن بخيت.. شاعر وناشط في الدفاع عن حقوق قصار القامة.
XS
SM
MD
LG