Accessibility links

ختان الإناث.. عادة طارئة لكنها شائعة في إقليم كردستان


العلم الكردي فوق قلعة أربيل

رغم أن ختان الإناث يعتبر عادة دخيلة على العراق، مازالت النساء في إقليم كردستان عرضة لعملية التشويه هذه، حسب ما أظهرت إحصائية جديدة أجرتها منظمات تعنى بشؤون المرأة بالتعاون مع منظمة يونيسف التابعة للأمم المتحدة.

وأشار المجلس الأعلى لشؤون المرأة في إقليم كردستان إلى أن الإحصائية التي نشرت الأربعاء، أجريت بين 2015 و 2016 وشملت زيارات للعائلات وإجراء مقابلات مع أكثر من 6000 امرأة من أعمار مختلفة في المحافظات الكردية. ​

العاصمة أربيل في المرتبة الأولى

تصدرت عاصمة الإقليم أربيل المحافظات الكردية الأخرى، في عدد الإناث اللاتي تعرضن لعملية الختان، بنسبة 16.7 للفتيات مقابل 67.6 للنساء.

وجاءت محافظة السليمانية ثانية بنسبة 11.8 للفتيات و 60.3 للنساء.

وكان العدد أقل بكثير في محافظة دهوك، حيث بلغت نسبة الفتيات المختونات 4.1 والنساء المختونات 7.4، بينما وصلت نسبة الفتيات في حلبجة إلى 1.1 في مقابل 40 في المئة للنساء.

وتشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن هناك نحو 125 مليون فتاة وامرأة في العالم يعانين من آثار الختان.

وتقول المنظمة الدولية إن الختان يطال إناثا تتراوح أعمارهن بين سن الرضاعة و 15 سنة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG