Accessibility links

خلاف إسباني-بريطاني حول جبل طارق


صخرة جبل طارق

أعرب وزير الخارجية الإسباني ألفونسو داستس الاثنين عن "اندهاشه" حيال اللهجة التي تناولت بها المملكة المتحدة مستقبل منطقة جبل طارق بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، داعيا إلى التحلي بالهدوء.

وكان مايكل هاورد، الزعيم السابق لحزب المحافظين في بريطانيا، قد قال إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي يجب أن تظهر عزيمة في الوقوف إلى جانب شعب جبل طارق.

ومن المتوقع أن تكون المنطقة الخاضعة للحكم البريطاني إحدى النقاط التي سيتم النقاش بشأنها أثناء مفاوضات "بريكست"، لوقوعها على الحدود مع إسبانيا.

XS
SM
MD
LG