Accessibility links

صندوق النقد يتوقع تباطؤ النمو في الشرق الأوسط


مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن

توقع صندوق النقد الدولي أن يؤدي اتفاق خفض إنتاج النفط بين كبرى الدول المصدرة له إلى تباطؤ النمو الاقتصادي في السعودية والعديد من الدول العربية المصدرة للنفط.

وخفض الصندوق في تقريره الدوري "آفاق الاقتصاد العالمي" الصادر الثلاثاء توقعاته للنمو الاقتصادي في عام 2017 في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان وأفغانستان، إلى 2.6 في المئة بعدما كانت النسبة في بداية العام 3.1 في المئة.

وقال الصندوق إن "التوسع (الاقتصادي) البطيء يعكس نموا أقل في الدول المصدرة للنفط على خلفية اتفاق دول منظمة أوبك على خفض إنتاج النفط الذي تم التوصل إليه في تشرين الثاني/نوفمبر 2016".

وكانت أسعار النفط التي تأثرت بفائض العرض في الأسواق، قد انخفضت من أكثر من 100 دولار للبرميل في حزيران/يونيو 2014 إلى نحو 30 دولارا بداية 2016، ما دفع العديد من الدول النفطية وبينها دول الخليج إلى اعتماد إجراءات تقشفية قاسية.

وفي مسعى لإعادة التوازن إلى الأسعار، اتفقت منظمة أوبك للدول المصدرة للنفط في تشرين الثاني/نوفمبرالماضي على خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا ابتداء من الأول من كانون الثاني/يناير، بينما وافقت الدول المنتجة خارج المنظمة على خفض الإنتاج بنحو 558 ألف برميل.

XS
SM
MD
LG