Accessibility links

قال مصدر أمني إن إدارة تنفيذ الأحكام تكثف جهودها لتعقب أثر وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وفقا لصفحة الشروق المحلية.

وأفاد المصدر ذاته أن عمليات البحث تتم في الأماكن التي يتردد عليها العادلي، ومتابعة خطوط الهواتف التي يستخدمها.

وكلف وزير الداخلية الحالي مجدي عبد الغفار قطاعي الأمن العام والأمن الوطني بضبط الوزير الأسبق وفقا للقانون.

وأصدرت محكمة الجنايات في نيسان/أبريل حكما بسجن العادلي لمدة سبع سنوات في قضية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية.

وكانت الشرطة قد أبلغت النيابة بأن الوزير الأسبق غير موجود في منزله.

وشغل العادلي منصب وزير الداخلية في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك منذ عام 1997 وحتى 2011.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG