Accessibility links

حقوقي من بين القتلى الخمسة في البحرين


معارضون شيعة في البحرين خلال احتجاجات سابقة- أرشيف

قال مركز الخليج لحقوق الإنسان إن الحقوقي محمد كاظم حسن كان من بين القتلى الخمسة الذين قضوا في البحرين أثناء العملية الأمنية في الدراز.

وأضاف المركز في بيان الأربعاء أن ثمانية أشخاص ما زالوا في حالة حرجة.

وكانت الداخلية البحرينية قد أعلنت وقوع خمسة قتلى دون ذكر أسمائهم، أثناء العملية الأمنية التي شنتها في قرية الدراز مسقط رأس رجل الدين الشيعي عيسى قاسم.

وألقت السلطات القبض على 286 شخصا خلال العملية الأمنية، وقالت إن القوات اقتحمت منزل قاسم لاعتقال مطلوبين في قضايا أمنية، لكن نشطاء قالوا إن العملية استهدفت شيعة.

تحديث 18:33 ت.غ

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أن السلطات تحقق في مقتل خمسة أشخاص أثناء مداهمة لمسقط رأس رجل الدين الشيعي البارز آية الله عيسى قاسم.

وذكر بيان للوزارة نشر مساء الأربعاء أن القتلى "كانوا ضمن مجموعة هاجمت قوات الأمن أثناء حملة على جماعات إرهابية" في قرية الدراز الثلاثاء أسفرت عن اعتقال ما يقارب 300 شخص.

وأضاف البيان أن السلطات فتحت على الفور تحقيقا لمعرفة أسباب الوفيات.

وقال ناشطون في المقابل إن القتلى الخمسة "مدنيون عزل كانوا ضمن مئات يتبادلون حراسة منزل قاسم" بعد أن سحبت منه السلطات الجنسية العام الماضي.

وأفادت الوزارة بأن 31 عنصر شرطة أصيبوا عندما هاجمت المجموعة قوات الأمن.

وذكر النشطاء أن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع وطلقات البنادق لتفرقة المئات من أنصار قاسم الذين كانوا محتشدين أمام منزله.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG